“الخبز المقدس” الإيراني في مهرجان “ايدفا” السينمائي الدولي

المستقلة /منصور جهانی/.. يشارك الفيلم الوثائقي “الخبز المقدس” (نان مقدس) Holy Bread للمخرج “رحيم ذبيحي” وانتاج “تورج أصلاني”، وفي أول ظهور دولي له، نيابة عن السينما الإيرانية في القسم التنافسي “أفلام متوسطة الطول” Mid-Length في مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية بدورته الثالثة والثلاثين (ايدفا) IDFA.

وتُشرف شركة “الی ایمیج” Eli Image الايرانية على مسؤولية التوزيع الدولي لهذا الفيلم الوثائقي تحت إدارة “الهة نوبخت”.

ويعدّ مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية – “ايدفا” أحد أكثر المهرجانات الوثائقية شهرة في العالم، وتقام مسابقة “الافلام الطويلة” التنافسية وقسم “أفلام وثائقية نصف طويلة و”أفلام وثائقية طلابية” و “أطفال وأفلام وثائقية” وقسم Luminous غير التنافسي وقسم Frontlight غير التنافسي في الفترة من 16 تشرين الثاني /نوفمبر إلى 6 كانون الأول/ديسمبر 2020 في أمستردام بهولندا.

يشار الى أن الايراني “رحيم ذبيحي” من مواليد 1971، هو كاتب ومخرج أفلام قصيرة، من أبرز أعماله “حوار” و “القمر الصناعي” و “الهروب” و “نهاية الحرب” و “الإجهاد” و “الرجل الذي ذهب للاستجمام”.

وحاز فيلمه “هافار” (هاوار) على ترحيب واسع في مهرجانات “كلرمونت فراند” في فرنسا وهامبورغ في ألمانيا وساو باولو في البرازيل و طهران و سوني و أصفهان و وارش و باران وغيرها من التظاهرات السينمائية، وتم ترشيحه لجائزة أفضل فيلم في مهرجان “کلرمونت فراند” Clermont-Ferrand السينمائي الفرنسي.

وكان ذبيحي أحد أعضاء لجنة تحكيم مهرجان “ديار بكر” السينمائي عام 2005 في تركيا. وعضوا في فريق الإخراج لفيلم “السليمانية” القصير عام 2004 ، وعضو هيئة التحكيم في مهرجان “رانيه” للأفلام القصيرة، ومساعد مخرج ومخطط في فيلم “الحصان” السينمائي للمخرج “مهدي اميد” عام 2005، وعضو مجموعة مخرجين فيلم “وحيد موسائیان” عام 2004.

تسلّط معظم موضوعات أفلام المخرج “ذبيحي” الضوء على العنف ضد النساء والأطفال وضحايا الحرب. وشارك في أكثر من 50 حدثًا سينمائيًا محليًا ودوليًا وفاز بجوائز عدّة.

ومن أعماله الاخراجية أيضا، إخراج ثلاثة أفلام هي “أرض الأساطير” (سزمین افسانه) و “بكاء سانتا كلوز” (بانوئل گریست) و “اليوم التالي” (روز بعد). وفي أول ظهور دولي له، تم عرض فيلم “أرض الاساطير” الذي يتحدث عن سقوط نظام البعث ومحاكمة رؤوسه في مهرجان “لوكارنو” Locarno السينمائي الدولي الحادي والستين في سويسرا في عام 2008 ومنذ ذلك الحين عُرض في أحداث أخرى بارزة.

وقُتل هذا المخرج ، في 8 كانون الأول/ديسمبر 2018، عن عمر يناهز 47 عامًا، مع شقيقه “كيوان ذبيحي”، بطريقة مؤسفة في حادث سيارة مثير للشك وحرق متعمد لسيارته الشخصية على طريق قرية “نيزه رود” في مدينة بانيه.

التعليقات مغلقة.