الحكومة المصرية تكشف حقيقة الغاء التعامل بالجنيه الورقي

المستقلة/-أحمد عبدالله/ كشفت الحكومة المصرية ما يتم تداوله بشأن إلغاء التعامل بالعملة الورقية لفئة الجنيه.

ونفى بيان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الخميس، ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول إلغاء التعامل بالعملة الورقية فئة الجنيه بالأسواق.

وأشار البيان إلى أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تواصل مع البنك المركزي المصري، والذي نفى تلك الأنباء، وأكد أنه “لا صحة لإلغاء التعامل بالعملة الورقية فئة الجنيه بالأسواق”.

وشدد على “استمرار التعامل بجميع العملات النقدية الورقية المتداولة بالأسواق بما فيها الجنيه الورقي دون إلغاء”.

ولفت البنك المركزي المصري إلى أن “الجنيه الورقي يتمتع بقوة إبراء كاملة، ويستحق الوفاء بكامل قيمته مقابل السلع والخدمات، كما يحق للمواطنين استخدامه بشكل طبيعي في جميع المعاملات المالية”.

وناشدت الحكومة جميع وسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين والتأثير سلباً على الاقتصاد المصري والقطاع المصرفي.

وأكدت الحكومة أن البنك المركزي المصري يبدأ، منتصف العام الجاري، طباعة النقود البلاستيكية “البوليمر” بمطبعة البنك المركزي الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة بعد الاطلاع على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا طباعة النقود، مشيرة إلى أن البنك يسعى إلى الوصول إلى الاستفادة الكاملة من مزايا النقود البلاستيكية التي وصلت إليها الدول الأوروبية.

التعليقات مغلقة.