الجزائر توجه اتهاما خطيرا للمغرب بشأن العالم الإفتراضى

المستقلة /-أحمد عبدالله/وجهت الحكومة الجزائرية، اليوم الاثنين، اتهاما خطيرا لنظيرتها المغربية، بسبب ما وصفته بـ”الهجوم على الجزائر” في العالم الافتراضي.

قال وزير الاتصالات الجزائري، الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية، عمار بلحيمر، إن المغرب “جند مئات العملاء على مستوى العالم الافتراضي للهجوم على الجزائر”.

وأكد الوزير أن بلاده “تعلم جيدا مصدر تواجدهم من خلال ما تتيحه لنا التكنولوجيا العصرية”، معتبرا أن تجربة الجزائر أصبحت “مرجعا” للشعوب و”جدارا مانعا” أمام كل محاولات الاختراق.

وأشار بلحيمر إلى أن الحكومة الجزائرية قامت بإعداد القوانين بهدف “سد الذرائع وقطع الطريق” أمام الأعمال التي تستغل الفضاء السيبراني لـ”بث سمومها الحاقد”، بحسب موقع “الجزائر الآن”.

واعتبر بلحيمر أنه من الواضع أن ما تقوم به الحكومة المغربية هو عمل “ممنهج ومنسق”، وأن ما تقوم به وسائل الإعلام الجزائرية أصبح يشكل “إزعاجا” للمغرب وأن هذه الوسائل الإعلامية تؤثر في “الرأي العام الشعبي بالمغرب وهي باعتقادي، أفضل طريقة للرد، خاصة وأن إعلاميين مغاربة معروفين اعترفوا بضعف الآلة الدعائية المغربية أمام ما يقدمه الإعلام الجزائري”.

وشدد بلحيمر على موقف الجزائر الثابت تجاه بعض القضايا وقال إن بلاده: “ترافع دوما من أجل مغرب الشعوب، فالعلاقات بين الشعبين الجزائري والمغربي علاقات أخوية ومتينة، لذلك لا نحمل الشعب المغربي انحرافات نظامه وعدوانه الغاشم على الشعب الصحراوي”، على حد وصفه.

التعليقات مغلقة.