الجامعة العربية تعلن استعدادها لمساعدة لبنان لتجاوز الأزمة الراهنة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي، استعداد الجامعة للقيام بأي شيء يطلب منها لتسوية الأزمة اللبنانية الحالية، وصولا الى معادلة تتفق عليها الأطراف اللبنانية.

وقال السفير حسام زكي: “أجدد استعداد الجامعة العربية للقيام بأي شيء يطلب منها لرأب الصدع الحالي، وصولا إلى معادلة متوافق عليها، تمكن الرئيس المكلف، سعد الحريري، من تشكيل حكومته دون تعطيل، وفق المبادرة الفرنسية التي أيدها مجلس الجامعة في اجتماعه الأخير يوم 3 مارس الجاري..حكومة تستطيع أن تعمل بمهارة الاختصاصيين على إنقاذ لبنان من وضعه المأزم الحالي، عبر تنفيذ إصلاحات ضرورية تلبي تطلعات ومطالب الشعب اللبناني”.

كما شددت الجامعة العربية على دعوتها جميع الفرقاء السياسيين في لبنان إلى “إعلاء المصلحة الوطنية، والعمل بشكل سريع على إنهاء حالة الانسداد السياسي التي تفاقم من معاناة الشعب اللبناني”.

هذا وأشار حسام زكي إلى أن ” الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، يستشعر قلقا كبيرا جراء ما تشهده الساحة السياسية (اللبنانية) من سجالات توحي بانزلاق البلاد نحو وضع شديد التأزم، ملامحه باتت واضحة للعيان”.

ويشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه الحديث، حيث فشل الزعماء السياسيون في الاتفاق على خطة إنقاذ، منذ اندلاع الأزمة في 2019، مع توقف تدفقات الدولار وانتشار الاحتجاجات في البلاد على تدهور قيمة العملة المحلية.

وارتفعت أسعار العديد من السلع الاستهلاكية مثل الحبوب إلى حوالي أربعة أمثالها منذ ذلك الحين، وتحذر هيئات خيرية من تزايد الجوع.

من الجدير ذكره، أن السعر الرسمي للدولار الواحد هو 1515 ليرة لبنانية، أما السعر على منصة مصرف لبنان فهو 3900 ليرة للدولار الواحد، فيما وصلت قيمة الليرة اللبنانية بالنسبة للدولار الواحد الأسبوع  الماضي إلى مستوى قياسي بلغ نحو 15 ألف ليرة للدولار الواحد.

التعليقات مغلقة.