التجارة : التلكؤ في تجهيز الحصة التموينية سببه قلة التخصيصات المالية

المستقلة /-أكد وزير التجارة علاء الجبوري، أن تجهيز مفردات البطاقة التموينية للمواطنين خلال العام الجاري مرهون بتوفير التخصيصات المالية في الأشهر الأولى من السنة.

وأوضــح الـجـبـوري في تصريح للصحيفة الرسمية تابعته المستقلة اليوم الاثنين، أن “التلكؤ الذي حصل في تجهيز مفردات الحصة التموينية خلال العام الماضي 2020، كان بسبب قلة التخصيصات المالية الكافية الــتــي أعــطــيــت بـشـكـل مـتـقـطـع للوزارة على مدى أشهر السنة، لـتـجـهـيـز تـلـك المــفــردات بسبب الاوضاع الاقتصادية التي مرت بها البلاد جراء انخفاض أسعار النفط وتفشي وباء كورونا”.

وأكد، أن “الوزارة تخاطب بشكل مستمر مجلس الوزراء واللجنة الاقـتـصـاديـة، بـضـرورة تسليم التخصيصات المالية للوزارة في بداية السنة، لكي يتسنى للوزارة الـتـعـاقـد مــع الـشـركـات المحلية لـتـجـهـيـز الــحــصــة الـتـمـويـنـيـة وتوزيعها بين مستحقيها وفق الجداول الزمنية المحددة”.

وتابع، “فــي حــال حـصـل تلكؤ في تـوفـيـر الـتـخـصـيـصـات المـالـيـة، فــإن الـــوزارة سـتـواجـه صعوبة فـي شــراء المــفــردات”، لافـتـاً إلـى أن “الـحـكـومـة خصصت مبالغ جيدة هذا العام، إضافة الى دعم البرلمان بتوفير الأمـوال اللازمة للحصة التموينية”.

وكــشــف وزيــــر الــتــجــارة عـن “تــوجــيــه الــبــطــاقــة الـتـمـويـنـيـة وتــوزيــعــهــا صـــوب المــواطــنــين مــن ذوي الــدخــل المــحــدود من خــلال تـوسـيـع قـاعـدة الـبـيـانـات لـلـمـشـمـولـين بـالـبـطـاقـة، وقــد تم تشكيل لـجـنـة وزاريـــة بـرئـاسـة وزير العمل وبقرار من المجلس الــــوزاري لـلاقـتـصـاد، لإصــلاح البطاقة التموينية وتأمين وصول مـفـرداتـهـا الـى مستحقيها من ذوي الــدخــل المــحــدود والأســر الــتــي هــي دون خــط الـفـقـر من خــلال إنــشــاء قــاعــدة بـيـانـات، فــإمــا ان يــجــري دفـــع الأمـــوال نقداً للمستحقين أو عـن طريق مفردات الحصة”.

وأشار إلى أن “الوزارة قلصت مدة توزيع مادة الـطـحـين بــين المــواطــنــين مــن 45 يوماً الى 35 يوماً وبواقع عشر حصص لوفرة مادة الحنطة في مـخـازن الــوزارة ضمن الخزين الموجود”.

التعليقات مغلقة.