البورصة المصرية تختتم برنامجها التدريبي لتطوير قدرات قيادات سوق العراق

المستقلة/أمل نبيل/اختتمت البورصة المصرية برنامجها التدريبي لقيادات وعدد من العاملين في صناعة الأوراق المالية في دولة العراق، وذلك تفعيلاً لمذكرة التفاهم الموقعة شهر أكتوبر عام 2020، بين الطرفين، خلال ترأس رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين مصر والعراق.

كان الدكتور محمد فريد رئيس البوصة المصرية، قد عقد اجتماعاُ الكترونياً مع قيادات سوق العراق للأوراق المالية، مطلع ديسمبر عام 2020، عقب توقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين في إطار عمل اللجنة العليا المشتركة بين البلدين والتي يترأسها رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي وذلك لزيادة آفاق التعاون المشترك والارتقاء بمستوى التنسيق، بين البلدين.

حضر البرنامج التدريبي الذي صممته البورصة المصرية بشكل الكتروني نحو40 متدرب من سوق العراق للأوراق المالية بمختلف التخصصات، والذي جرت فعالياته خلال الأسبوع الماضي لمدة 4 أيام.

تضمن البرنامج التدريبي العديد من الموضوعات منها كافة القواعد الحاكمة والمنظمة لعملية القيد واستمرار القيد وشطب الأوراق المالية، وكذا مبادئ التحليل الأساسي وتحديد القيمة العادلة للسهم، بالإضافة إلى القواعد والإجراءات المنظمة لعملية الإفصاح وحوكمة الشركات ونظرة عامة عن نظام الإفصاح الالكتروني.

بالإضافة إلى إعطاء نظرة عامة أمناء الحفظ في السوق المصري ومحددات عملهم وكيفية الترخيص وكذا الخدمات المقدمة من قبلهم، فضلا محاضرة كاملة عن نظم تكنولوجيا المعلومات وكافة البرامج والأنظمة المطورة المستخدمة، بالإضافة إلى تسليط الضوء بشكل مفصل عن كيفية تطوير مؤشرات جديدة للبورصات والتي تستخدم كأدوات لقياس أداء السوق والمنهجيات المتبعة في هذا الشأن لضمان فاعلية وكفاءة تلك المؤشرات في القيام بدورها.

من جانبه قال الدكتور محمد فريد، إن إدارة البورصة المصرية مستعدة لتقديم كافة أوجه الدعم للأشقاء في سوق العراق للأوراق المالية ودعمهم في كافة المسائل الفنية المتعلقة بتطوير ورفع كفاءة وتنافسية وزيادة عمق سوق العراق للأوراق المالية.

تابع د. فريد،” سيتم العمل على صياغة وتنفيذ برامج تدريبية أخرى بناءً على طلب قيادات سوق المال العراقية في المسائل الفنية والترويجية “، وكذا العمل على بحث كيفية تسهيل حركة الاستثمارات البينية في الأوراق المالية بين البلدين، مع تبادل الخبرات في مجالات التداول والعضوية والثقافة المالية.

تضمنت مذكرة التفاهم الموقعة خلال اجتماعات اللجنة العليا المشتركة في العراق، تبادل الخبرات بين الطرفين في المسائل المرتبطة بالإجراءات التشريعية والفنية، وكذا التدريب لبناء قدرات الكوادر البشرية، وذلك لزيادة القدرات التنافسية على نحو يسهم في تعزيز مكانة السوقين بين الأسواق الأخرى.

فضلاً عن العمل على تنمية التعاون فيما يتعلق بالتعرف على أخر المستجدات وأهم المتغيرات التي تتم في كلا البلدين خاصة المتعلقة بسوق المال وكذا التغيرات الاقتصادية التي تؤثر على سوق المال، حيث سيتم تبادل المعلومات والخبرات في عدة مسائل منها، التشريعات والأنظمة والإجراءات المتعلقة بالتداول، المقترحات اللازمة لتطوير روفع كفاءة العمل، تبادل المعلومات الدورية الخاصة بالشركات المقيدة وبيانات التداول، وكذا المسائل المتعلقة بالعضوية لتسهيل التعاون بين المؤسسات المختلفة من شركات وساطة وبنوك استثمار.

من جانبهم ثمن العديد من المتدربين ممثلين عن عدة شركات وقطاعات مختلفة بسوق العراق للأوراق المالية، جهود البورصة المصرية خلال البرنامج التدريبي متطلعين لمزيد من التعاون المستقبلي، لتعظيم الاستفادة من التعاون مع البورصة المصرية للاستفادة من قدرات البورصة المصرية في مجال المؤشرات وكذا كيفية تطوير التداول الالكتروني في سوق العراق، وكذا بحث مدى إمكانية الاستفادة من التجربة المصرية المتميزة في المسائل المرتبطة بالمعايير المحاسبية.

 

التعليقات مغلقة.