البلداوي : المحاصصه السياسية المقيتة أحد اسباب تأخر ملف الدرجات الخاصة

المستقلة / – /سرى جياد / أكد عضو مجلس النواب محمد البلداوي أن المحاصصه السياسية المقيتة والتدافع السياسي للكتل السياسية والفساد المالي الإداري المستشري في بيع وشراء المناصب احد اسباب تأخر ملف الدرجات الخاصة والدرجات بالوكالة

وقال البلداوي للمستقلة , أن هذا الملف لن يحل بشكله النهائي لان اليوم مصدر فائدته لعدد كبير من الشخصيات والكتل السياسية الموجودة حاليا ولا يعني بذلك أعضاء مجلس النواب بل القيادات الموجودة بالبلد يعود سبب ذلك إلى المحاصصة السياسية.

وأضاف انه في حال انهاء هذا الملف وتولي مسؤولين ومدراء عامين ووكلاء وزارات هذا الأمر بشكل دائمي والتصويت عليه سيكون داخل مجلس النواب بذلك لن يكون هنالك فساد في عملية بيع المناصب والتعاطي بها وموضوعات الإعفاء واللاتيان بمدراء جدد وايضا فيمايخص حتى اليوم رؤساء الحكومات والوزراء الذين نرى أن كل وزير ياتي يقوم بتعيين مجموعة كبيرة من المدراء العامين في الوزارة وكذلك على مستوى الوكلاء مالم تكن هناك توافقات سياسية حول الموضوع

وذكر أن هذا الملف كان ضمن البرنامج الذي قدمه عادل عبد المهدي خلال هذه الدورة وفترة حكومته الاولى أن يتم حسمه بالكامل خلال مدة ستة أشهر لكنه واجه مجموعة من العقبات الكبيرة نتاجها التداخلات السياسية والتدافع السياسي والتزاحم على المناصب والدرجات الخاصة والمحاصصة السياسة المقيتة التي اوجدها الاحتلال الأمريكي بدءا من تشكيل مجلس الحكم والى هذا اليوم وبالمحصلة لم يستطع عادل عبد المهدي إلا انجاز الجزء اليسير منه

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.