البابا فرانسيس يودع أور التاريخية متجها لقداس في كاتدرائية وسط بغداد.. فيديو

المستقلة/-أحمد عبدالله/ ودع الحبر الأعظم بابا الفاتيكان فرنسيس، ظهر اليوم السبت، مدينة أور الأثرية موطن النبي إبراهيم بعد إقامته صلاة تاريخية على كل الأديان من محافظة ذي قار جنوبي العراق.

وودع بابا الفاتيكان مدينة أور، والمحافظ المكلف لمحافظة ذي قار، عبد الغني الأسدي، ليعود إلى بغداد التي وصل إليها ظهر يوم أمس في زيارته التاريخية الأولى من نوعها للعراق.

ويزور البابا، اليوم كاتدرائية مار يوسف للكلدان، الواقعة في منطقة الكرادة تحديدا في الفرع الأول بعد مبنى المسرح الوطني، في بغداد، لإقامة قداس فيها.

وأقام الحبر الأعظم بابا الفاتيكان فرنسيس، الصلاة الإبراهيمية على كل الأديان في العالم، في موطن أبي الأنبياء إبراهيم في مدينة أور التاريخية بمحافظة ذي قار جنوبي العراق.

ووصل الحبر الأعظم بابا الفاتيكان فرنسيس، إلى مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار موطن أبو الأنبياء وحرف الكتابة الأول في العالم، جنوبي العراق، بعد اللقاء التاريخي مع المرجع الديني آية الله العظمى علي السيستاني في النجف صباحا.

واستقبل محافظ ذي قار المكلف عبد الغني الأسدي، قداسة بابا الفاتيكان “فرنسيس” في مطار الناصرية مركز ذي قار، اليوم، حيث سيزور بيت النبي إبراهيم أبو الأنبياء في مدينة أور التاريخية موطن الديانات الكبرى الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية.

التعليقات مغلقة.