الانتخابات الامريكية : اقبال شديد على التصويت المبكر

التصويت المبكر

كشفت بيانات انتخابية في الولايات المتحدة، أن 52 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم في انتخابات الرئاسة حتى الآن، وهو ما يفوق الرقم الذي سجل خلال عملية التصويت المبكر في سباق الوصول إلى البيت الأبيض سنة 2016.

ووفقا لـ صحيفة / اندبندنت / البريطانية انه :” بحسب الأرقام، فإن أكثر من 25 مليون شخص صوتوا عن طريق البريد وتم استلام صناديقهم، أو حضروا إلى مراكز انتخابية وصوتوا بشكل شخصي، خلال الأسبوع الأول من عملية التصويت المبكر “.

وتظهر هذه الأرقام التي أعلن عنها، مؤخرا، أن عدد المصوتين تضاعف في غضون أسبوع فقط.

وفي حال تواصل الإقبال على التصويت بهذه الوتيرة، فإن انتخابات الرئاسة في 2020 ستتخطى أعلى نسبة مشاركة مسجلة حتى الآن وهي 65 % ممن يحق لهم الإدلاء باصواتهم، وهي نسبة مسجلة في انتخابات 1908.

وجرى الإقبال بشدة على التصويت المبكر، هذه السنة، تفاديا للازدحام في طوابير طويلة في يوم التصويت المرتقب في 3 تشرين الثاني المقبل.

وأعرب كثيرون عن مخاوفهم من انتشار فيروس كورونا المستجد عن طريق طوابير الانتظار، فيما يوصي الخبراء بمراعاة التباعد الاجتماعي وترك فاصلة بين الناس تقارب المترين.

وفيما يتبقى 11 يوما لانتخابات الرئاسة، وصل أكثر من نصف الأصوات المبكرة من الولايات التي قد ترجح كفة الرئيس دونالد ترامب أو منافسه الديمقراطي، جو بايدن.

التعليقات مغلقة.