الابيض : استمرار تدفق أموال العراق الى حزب الله

الابيض : استمرار تدفق أموال العراق الى حزب الله

المستقلة … استضاف ممثل حزب الله في العراق محمد الكوثراني اجتماعات للفصائل المسلحة العراقية من اجل اهداف عدة، تتضمن استمرار تدفق أموال العراق الى حزب الله، بالاضافة الى توجيه الفصائل العراقية الموالية لإيران من أجل احتواء الاحتجاجات.

وذكر المحلل السياسي احمد الابيض في تصريح صحفي تابعته المستقلة، إن “الفصائل المسلحة في العراق الان شغلها الشاغل هو الوجود الامريكي لانهم يعتبروه العائق امامهم وهو الامر الذي تسبب بحرج لحكومة عادل عبد المهدي وسيتسبب بحرج أيضاً لمحمد توفيق علاوي في حال نجاحه بتشكيل حكومته”.

واضاف الابيض أن “سبب اجتماع محمد الكوثراني مع الفصائل العراقية يأتي كون حزب الله يعتبر العراق اهم من لبنان من ناحية تدفق الاموال، كون ان القطاع المصرفي في لبنان مقيد بقيود عديدة ليس كما هو في العراق، لذلك العمق العراقي بالنسبة لحزب الله اهم من العمق اللبناني ولهذا السبب اجتمع كوثراني مع الفصائل العراقية من اجل استمرار تدفق الاموال العراقية الى حزب الله وكذلك من أجل السيطرة على الاحتجاجات في البلاد”.

وتابع الابيض أنه “بعد استشهاد اكثر من 1000 متظاهر عراقي وجرح 30 الف آخرين كانوا يعتقدوا انه خلال تكليف علاوي سوف تنتهي التظاهرات”.

وبين أن “هناك ذكاء ميداني للمنتفضين وحتى قضية الجسور كان سببها انه الثوار ارادوا مراعاة مصالح الناس فيها لان هناك مصالح تعطلت لاناس بسطاء وعملية اعادة الحياة لبعض المناطق التجارية امر مهم”، لافتاً إلى أن “التظاهرات لا تكمن في الرقعة الجغرافية التي تستحوذ عليها بقدر أهمية القاعدة المعنوية التي تكسب الناس”.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدرين عراقيين أن ممثل حزب الله في العراق محمد الكوثراني استضاف اجتماعات للفصائل المسلحة العراقية من اجل الاحتجاجات.

وقالت المصادر أن “الكوثراني حل محل سليماني ووبخ الجماعات المسلحة مثلما فعل سليماني في أحد اجتماعاته الأخيرة معها لتقاعسها عن التوصل لخطة موحدة لاحتواء الاحتجاجات الشعبية ضد حكومة بغداد والقوات شبه العسكرية التي تهيمن عليها”.

التعليقات مغلقة.