“الإدارة الذاتية” تلغي قراها برفع أسعار المحروقات بعد احتجاجات فى سوريا

المستقلة/-أحمد عبدالله/ ألغت “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” قرارها رقم 119 الذي قضى بفرض زيادات غير مسبوقة على أسعار المشتقات النفطية، وذلك بعد احتجاجات شعبية هناك شهدت سقوط قتلى وجرحى.

ونشرت الإدارة نص قرار برقم 123 الذي تضمن إلغاء القرار 119 الخاص برفع أسعار المحروقات في مناطق الإدارة الذاتية، وعودة الأسعار إلى ما كانت عليه قبل إصدار القرار.

وكانت الإدارة عقدت اجتماعا طارئا، اليوم الأربعاء، وقالت إنها ستعيد النظر في القرار 119 “نزولا عند المطالبات الجماهيرية بإعادة النظر فيه”

وكان المجلس التنفيذي لـ”إقليم الجزيرة” قدم العزاء لذوي ضحايا التظاهرات في الحسكة والشدادي، وقال في بيان إن عددا من المدنيين سقطوا، إضافة إلى عدد من الجرحى من القوى الأمنية.

وكرر المجلس ما كانت “الأسايش” ذكرته أمس في بيان من أنه “تم استغلال الاحتجاجات في الشدادي والحسكة من قبل بعض المتربصين والعابثين بالأمن العام والمرتبطين بأجندات وقوى تهدف لخلق حالة من الفتنة”

وشهدت مناطق الإدارة الذاتية تظاهرات شعبية هي الأولى من نوعها، احتجاجا على القرار الذي جاء وسط حالة من التضخم وارتفاع الأسعار الذي بلغ مستويات قياسية، شأن كل المناطق السورية.

التعليقات مغلقة.