الأردن تؤكد أهمية مشروع مد انبوب النفط من البصرة إلى العقبة ثم مصر

المستقلة/- أكد بشر الخصاونة، رئيس الوزراء الأردني، أهمية العمل على تسريع الخطوات العملية للمشروعات الاستراتيجية المنوي تنفيذها بين الأردن والعراق ليلمس آثارها الإيجابية المواطنون والقطاعات المعنية في البلدين.

وأشار رئيس الوزراء لدى استقباله في مكتبه برئاسة الوزراء، اليوم السبت وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز، وبحضور وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي والسفير العراقي في عمان حيدر العذاري، إلى أن البلدين يوليان اهتماما كبيرا بتنفيذ مشروعي المدينة الاقتصادية على الحدود ومد انبوب النفط العراقي، بحسب بيان المجلس.

 

وأكد رئيس الوزراء ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لبدء التنفيذ الفوري وعلى أرض الواقع للمدينة الاقتصادية المنوي إقامتها على الحدود بين الأردن والعراق وتنشيط حركة النقل وانسياب البضائع والسلع واقامة الاستثمارات المشتركة.

 

وأكد الخصاونة أهمية مشروع مد انبوب النفط من البصرة إلى العقبة ثم إلى جمهورية مصر العربية الذي يوفر نافذة تصديرية للعراق وتزويد الأردن بجزء من احتياجاته النفطية واقامة مناطق لوجستية وصناعات بتروكيماوية في الدول الثلاث.

 

 

وشدد الخصاونة على اهتمام قادة الدول الثلاث بآلية التعاون الاستراتيجي الأردني المصري العراقي التي توسع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الثلاث وتحقيق التكامل بينها خدمة لشعوبها والمصالح العربية المشتركة، لافتا إلى أن تجذير آلية التعاون الثلاثي هي مسألة جوهرية واستراتيجية للبلدان الثلاثة ومدخل لتعاون اوسع مع الدول العربية.

 

 

ووجه رئيس الوزراء، وزيرة الصناعة والتجارة والتموين بزيارة بغداد خلال الأيام المقبلة على رأس وفد من القطاع الخاص لبحث فرص ومجالات التعاون المشترك وتسريع وتيرة العمل والإنجاز وتذليل أي عقبات تواجه حركة التجارة البينية.

 

 

من جهته أكد وزير الصناعة على اهتمام الجانب العراقي بإقامة المشروعات المشتركة والاستراتيجية بين العراق والاردن بما يسهم في تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بينهما ومع جمهورية مصر العربية.

 

 

ولفت إلى أن حجما كبيرا من المصانع الحكومية في العراق مطروحة للاستثمار من قبل القطاع الخاص، مؤكدا ترحيب العراق بالقطاع الخاص الأردني للاستثمار فيها.

التعليقات مغلقة.