اعتقال 11 شخصا ومدير فندق على خلفية اغتصاب جماعي لمراهقة في إسرائيل

(المستقلة)..تم اعتقال 11 شخصا إضافة إلى مدير فندق على خلفية التحقيق في جريمة اغتصاب جماعي من طرف 30 شابا لمراهقة تبلغ من العمر 16 عاما في إسرائيل.

ووقع الحادث في فندق “البحر الأحمر” في مدينة إيلات.

وأشارت الشرطة إلى توصلها لأدلة تعزز مزاعم المراهقة، التي تقدمت بشكوى منذ أيام ادعت فيها تعرضها لاغتصاب جماعي أثناء عطلة قضتها في فندق بمدينة إيلات.

وأكدت حيثيات التحقيق أن 30 شاباً إسرائيليا، تناوبوا على اغتصاب الفتاة البالغة من العمر 16 عاما، في غرفة بأحد فنادق مدينة إيلات يوم الأربعاء الـ 12 أغسطس-آب الجاري.

وكانت الضحية قد تقدمت بشكوى يوم الجمعة 14 أغسطس-آب، إلى الشرطة عن تعرضها للاغتصاب الجماعي؛ وقد دفع العدد الكبير من المشتبه بهم، الشرطة إلى تشكيل طاقم تحقيق خاص بهذه القضية.

وأوضح التحقيق أن الشرطة اعتقلت أحد موظفي الفندق لعدم إعطاء محققي الشرطة جميع لقطات الكاميرا الأمنية.

وأثارت حادثة الاغتصاب الجماعي هذه، الكثير من الاستياء في الأوساط السياسية والاجتماعية ومنظمات حقوق الإنسان حيث شهدت مدن القدس وتل أبيب احتجاجات ضد العنف الجنسي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.