استمرار هبوط اسعار الذهب بعد تعهد امريكا بالتزام سياسة تيسيرية

المستقلة /- هبط الذهب اليوم الخميس، إذ حومت عوائد الخزانة الأمريكية قرب ذروة عام، ما يُضعف جاذبية المعدن الأصفر، بيد أن تراجع الدولار وتعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي بسياسة تيسيرية حدا من الانخفاض.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.4 % إلى 1797.73 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول ساعات الصباح الأولى، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 % إلى 1795.90 دولار.

واعتبرت مارجريت يانج، الاستراتيجية لدى ديلي فيكس، أن ”ارتفاع العوائد الأطول أجلا عامل ضاغط أساسي على المعادن النفيسة“، مضيفة أن آمال تحسن النشاط الاقتصادي والأسعار قد تدفع العوائد للارتفاع أكثر.

واستقرت عوائد الخزانة الأمريكية القياسية قرب ذروة عام بلغتها في الجلسة السابقة، ما يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

وما زال التركيز على حزمة إنقاذ بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات كورونا في الولايات المتحدة من المتوقع تمريرها في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وساهم تأكيد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، على إبقاء السياسة النقدية دون تغيير حتى يعود الاقتصاد إلى حالة التوظيف الكامل، وضعف الدولار، في الحد من خسائر الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.2 % إلى 28.04 دولار للأوقية. ونزل البلاتين 0.7 % إلى 1259.05 دولار.

وتراجع البلاديوم 0.1 % إلى 2434.65 دولار، بعد أن ارتفع في وقت سابق لأعلى مستوى في أكثر من شهر عند 2444.50 دولار.

التعليقات مغلقة.