استمرار تراجع اسعار النفط بسبب التباطؤ على الطلب

تراجعت العقود الآجلة للخام اثنين في المئة إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر مع ارتفاع حصيلة وفيات الفيروس التاجي في الصين؛ وهو ما يكبح حركة السفر، ويغذي التوقعات بتباطؤ في الطلب على النفط، وفقًا لرويترز.

وتفصيلاً، تحدَّد سعر التسوية لخام برنت عند 59.32 دولار للبرميل منخفضًا 1.37 دولار، بما يعادل 2.3 في المئة، مسجلاً أدنى مستوياته منذ 21 أكتوبر الماضي. وأغلق الخام الأمريكي على 53.14 دولار للبرميل، بانخفاض 1.05 دولار، أو 1.9 في المئة، وعند أقل سعر منذ الثاني من أكتوبر.

وهوت كذلك أسواق الأسهم العالمية التي يقتفي النفط أثرها عادة في ظل تنامي قلق المستثمرين من أزمة آخذة في الاتساع، فيما شهد الطلب على أصول الملاذ الآمن، مثل الين الياباني وسندات الخزانة، طفرة.

وارتفعت حصيلة وفيات الفيروس التاجي إلى 81 شخصًا، وقررت الحكومة الصينية تمديد عطلة السنة القمرية الجديدة إلى الثاني من فبراير القادم لإبقاء أكبر عدد ممكن من الناس في منازلهم، والحيلولة دون مزيد من انتشار الفيروس.

وقال جون كيلدوف من “أجين كابيتال في نيويورك”: “هذا الشيء ما زال يطل بوجهه القبيح؛ ولهذا تضرر النفط بشدة؛ لأنه قد يتحول إلى انخفاض حاد في الطلب ولو لبعض الوقت على الأقل”.

التعليقات مغلقة.