ادارة الفيسبوك حذفت الصفحة الرئيسة لجيش ميانمار ..ما السبب ؟

المستقلة /- قالت ادارة موقع الفيسبوك إنها حذفت اليوم الأحد، الصفحة الرئيسة لجيش ميانمار بموجب معاييره التي تحظر التحريض على العنف، وذلك بعد يوم من مقتل متظاهرين اثنين عندما فتحت الشرطة النار على تظاهرة ضد انقلاب الأول من فبراير/ شباط.

وأضاف ممثل لفيسبوك في بيان ”تماشياً مع سياساتنا العالمية، حذفنا صفحة فريق معلومات تاتمادا من فيسبوك بسبب الخرق المتكرر لمعايير أوساطنا التي تحظر التحريض على العنف..“.

ويشتهر جيش ميانمار باسم تاتمادا. ولم تعد صفحته متاحة اليوم الأحد.

ولم يرد المتحدث العسكري على اتصال هاتفي من ”رويترز“ للحصول على تعليق.

وقال موظفون في أجهزة الطوارئ إن اثنين قتلا في مدينة ماندالاي، ثاني كبرى مدن ميانمار، يوم السبت، عندما أطلقت الشرطة والجنود النار لتفريق احتجاجات على الانقلاب العسكري الذي وقع في الأول من فبراير/ شباط، وذلك في أكثر الأيام دموية خلال أكثر من أسبوعين من التظاهرات.

وعلى مدى الأيام الماضية، اشتبك أنصار زعيمة ميانمار المخلوعة أونج سان سو تشي مع الشرطة، فيما انضم مئات الآلاف إلى احتجاجات مؤيدة للديمقراطية في مختلف أنحاء البلاد، في تحدٍ لدعوة المجلس العسكري إلى وقف التجمعات.

ووقعت احتجاجات غلب عليها الطابع السلمي في أنحاء الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

واستولى الجيش على السلطة في الأول من فبراير شباط، بعد ما قال إنه تزوير واسع النطاق في انتخابات جرت في نوفمبر تشرين الثاني، رغم أن مفوضية الانتخابات أكدت أن التصويت كان نزيها.

التعليقات مغلقة.