إعلامية كويتية: إسرائيل اغتالت العالم الإيراني وحرب قادمة

المستقلة /- قالت الإعلامية الكويتية عائشة الرشيد، إن اغتيال العالم النووري الايراني محسن فخري زاده جاء بهدف توجيه ضربة موجعة لإيران معنويًا وعمليًا بفعل إسرائيل، لافتة إلى أن زاده كان رئيسًا لبرنامج إيران العسكري السري وكان مطلوبا لجهاز الموساد الإسرائيلي “الموساد”، علي مدي سنين. 

نفسيًا ومهنيًا.

ولفتت “الرشيد”، فى تصريحات صحفية إلى أن إيران توجه إتهامًا مباشرًا لإسرائيل باغتيال زاده، مشيرة إلى أن العالم النووي كان قيادي في الحرس الثوري الإيراني ورئيس منظمة أبحاث الدفاع الجديدة وكان مدرجًا على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي.

وتوقعت “الرشيد”، نشوب حرب في المنطقة وضربة قادمة موجهة لإيران خصوصًا بعد إبلاغ الحكومة الإسرائيلية الجيش التأهب تحسبًا لأي ضربة عسكرية، فى الوقت الذى صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بأن هناك شيء ما يتحرك في الشرق الأوسط وأمامهم فترة متوترة ، صرحت أيضًا القيادة العسكرية الإيرانية أن حال تعرضها لضربة عسكرية فأنها حددت 3 أهداف إقليمية وهدفين دوليين.

ودانت دول عربية مقتل العالم الإيراني حيث أجرى وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين اتصالًا هاتفيًا مع نظيره وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، مُعربًا عن خالص تعازيه ومُواساته إثر مقتل العالم الإيراني محسن فخري زاده، معبّرًا عن الإدانة لهذه الأعمال التي لا تساهم بدعم الاستقرار.

 

التعليقات مغلقة.