إسرائيل لحزب الله “حذار اختبارنا” …ملوّحة برد موجع

(المستقلة)… بعد قصفها مواقع استطلاع تابعة لحزب الله على الحدود اللبنانية، بحسب ما أعلنت في وقت سابق، حذرت إسرائيل الحزب المدعوم من إيران من اختبار قوتها.

وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحسب ما نقل عنه المتحدث باسمه، أوفير جندلمان، الأربعاء على أن حزب الله يعرض لبنان للخطر.

كما أشار إلى أن إسرائيل تنظر بخطورة كبيرة لإطلاق النار باتجاه قواتها على الحدود، مؤكدا أن الجيش لن يسمح بالمس بالمواطنين. وقال: “أنصح حزب الله بعدم اختبار القوة المدمرة لإسرائيل”، معتبراً أنه يعرض لبنان للخطر مجدداً.

في حين شدد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس على استعداد بلاده للرد، قائلاً “نحن على أهبة الاستعداد، كل من سيحاول المس بجنودنا سيلقى ردّاً موجعاً”.

إلى ذلك، نقل جندلمان عن نتنياهو قوله: “لن نقبل بشن أي عدوان على مواطنينا وسنرد بقوة على أي اعتداء كان”.

ولفت المتحدث إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أجرى على مدار الليلة الماضية مشاورات مع كل من وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة ومسؤولين كبار آخرين.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن صباح اليوم أن طائراته قصفت مواقع لحزب الله في لبنان بعد إطلاق نار صوب قوات إسرائيلية. وقال المتحدث باسم الجيش إن مروحيات حربية أغارت على مواقع استطلاع تابعة للحزب على الحدود.

كما أضاف أنه يعتبر الحكومة اللبنانية مسؤولة عما يحدث انطلاقًا من أراضيها.

وقبل شهر أكدت إسرائيل أن حزب الله “يلعب بالنار”، مشددة على أن الحكومة اللبنانية مسؤولة عن أي خروقات.

وليل ليل الثلاثاء-الأربعاء أفاد الجيش الإسرائيلي بوقوع “حادث أمني” شمالاً على الحدود، قائلاً في رسالة مقتضبة إلى الصحافيين إنّ “حادثاً أمنياً جرى في منطقة المنارة قرب الخط الأزرق” الذي يقوم مقام خط الحدود بين إسرائيل ولبنان، مشيراً إلى أنّه تمّ على الإثر “إغلاق عدد من الطرقات في المنطقة”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.