إخلاء شارع الشانزليزيه للاشتباه بوجود إرهابي

المستقلة /- نقلت قناة “روسيا اليوم”، عن مراسلتها في نبأ عاجل لها، اليوم الخميس، بأن الشرطة الفرنسية أخلت شارع الشانزلزيه وسط باريس، للاشتباه بوجود إرهابي هناك.

وأضافت القناة أن الشرطة في حالة تأهب قصوى وجاهزة لإطلاق النار في أي لحظة.

تأتي تلك الواقعة وسط سلسلة من الحوادث التي شنت في أنحاء فرنسا في أعقاب هجوم نيس، بما في ذلك إطلاق الشرطة النار على مشتبه به في أفينيون، وإخلاء محطة قطار في طولون، واعتقال رجل بحوزته سكين بالقرب من محطة قطار في ليون.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قرر، اليوم الخميس، مضاعفة عدد الجنود المنتشرين لحماية البلاد من الهجمات إلى سبعة آلاف بعد مقتل ثلاثة أشخاص في مدينة نيس.

وكان شاب شن هجوما بالسكين بالقرب من كنيسة نوتردام في الساعة 9 بالتوقيت المحلي صباح اليوم الخميس؛ مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص، سيدتين ورجل، إلى جانب عدد من الجرحى، وسط حالة من الاستنفار الأمني بالمدينة وغيرها من المدن الفرنسية.

وأعلنت الشرطة الفرنسية إيقافه واعتقاله بعد تنفيذه الهجوم، إلا أنه أصيب وتم نقله إلى المستشفى للعلاج.

وقررت السلطات الفرنسية، اليوم الخميس، إغلاق الكنائس ودور العبادة في مدينتي نيس وكان، في أعقاب الهجوم، حيث أرجحت السلطات الفرنسية فرضية الإرهاب بهجوم نيس.

وبدوره، تعهد رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، برد صارم من حكومة باريس على الهجوم الذي شهدته مدينة نيس اليوم الخميس.

وأكد كاستيكس، خلال كلمته أن السلطات رفعت مستوى التأهب الأمني من تهديدات إرهابية في عموم البلاد.

التعليقات مغلقة.