إحباط استهداف رتل قائد في الشرطة على طريق كركوك – تكريت

المستقلة/- أعلنت خلية الإعلام الأمني إحباط محاولة استهداف رتل قائد الفرقة الخامسة في الشرطة الاتحادية على طريق كركوك – تكريت.

وقالت الخلية في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء إن قوة من حماية قائد الفرقة الخامسة بالشرطة الاتحادية، “قتلت إرهابياً” كان يقوم بزرع عبوة ناسفة لاستهداف رتل القائد، قرب “قرية المهدية في الطريق الرابط بين كركوك تكريت”.

ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم داعش، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى.

وأعلن العراق عام 2017، تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

ومساء أول أمس الأحد، شن عناصر من تنظيم داعش هجوماً على قرية برهان مزهر العاصي التابعة لقضاء الحويجة في محافظة كركوك.

آمر شرطة الحويجة العميد فتاح محمد ذكر لشبكة رووداو الإعلامية إن الهجوم استهدف قرية برهان مزهر العاصي رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك، وأسفر عن حرق منزل وعدد من الآليات.

يذكر أن ضابطاً أصيب بانفجار عبوة استهدفت آلية تابعة للشرطة الاتحادية في منطقة الفتحة جنوبي كركوك. (النهاية)

التعليقات مغلقة.