إثيوبيا تشن هجوما على الجامعة العربية بسبب سد النهضة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أصدرت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، بيانًا ردت فيه على بيان جامعة الدول العربية بشأن سد النهضة.

وقالت الخارجية الإثيوبية في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”: “منزعجون إزاء بيان جامعة الدول العربية بشأن سد النهضة ونؤكد رفضنا له”.

وأضاف البيان أن “استغلال مياه النيل مسألة وجودية بالنسبة لإثيوبيا ويجب على جامعة الدول العربية معرفة ذلك”.

وتابع البيان: محاولات تدويل وتسييس قضية سد النهضة لن تؤدي إلى تعاون إقليمي مستدام لاستغلال وإدارة نهر النيل”.

وأكد البيان أن “إثيوبيا تمارس حقها المشروع في استغلال مواردها المائية مع الاحترام الكامل للقوانين الدولية”.

وأشار البيان إلى أن “أديس أبابا تؤمن بأنه لا يمكن تحقيق الأمن المائي لدول حوض النيل إلا من خلال التعاون والحوار”.

وشدد البيان على أن إثيوبيا تبذل قصارى جهدها لاحتواء مخاوف مصر والسودان بحسن نية، معربة عن أملها في الدخول بحقبة جديدة من التعاون بين دول حوض النيل.

وزعم البيان أن مواقف مصر والسودان “عطلت” إحراز أي تقدم ملموس في مفاوضات سد النهضة.

وطالبت الدول العربية، اليوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، للاجتماع لبحث أزمة سد النهضة الإثيوبي، لما يشكله من ضرر على الأمن المائي لمصر والسودان.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إن الجامعة العربية كلفت لجنة في الأمم المتحدة لتنسيق العمل مع المجموعة الدولية بشأن سد النهضة، مضيفًا أن هناك توافق عربي على اعتبار أن الأمن المائي لمصر والسودان جزء من الأمن القومي العربي”.

وتابع: لمست دعما عربيا واضحا وقويا لمصر والسودان باعتبار أن أمن الدولتين جزء من الأمن القومي العربي.

التعليقات مغلقة.