أول رد من وزير النقل المصري على مطالب استقالته أو إقالته

المستقلة/-أحمد عبدالله/ رد وزير النقل المصري، الفريق كامل الوزير، على مطالب البعض باستقالته أو إقالته، إثر حادث قطاري سوهاج بالصعيد المصري.

وخلال اتصال هاتفي مع الإعلامي، عمرو أديب، في برنامج “الحكاية”، قال كامل الوزير: “أنا كطبعي كامل الوزير كشخص، مهندس مقاتل من يوم ما اتخرجت من الكلية الفنية العسكرية سنة 1980، وأنا أقاتل في الجبال، وبالمؤسسة العريقة بالقوات المسلحة، وأنا جندي مقاتل متعودتش أهرب، حتى قبل ما أبقى ظابط خريج الكلية الفنية العسكرية”.

وأضاف: “متعودش إني اهرب..ولا ممكن اهرب”.

وحول استقالته وتأثيرها، أوضح الوزير قائلا: طب حد يقلي طب قدم استقالتك..طب لو أنا قدمت استقالتي..وكل وزير يحصل عندو حادثة يقدم استقالته.. طب ما أنا من باب أولى أقيل رئيس هيئة السكة الحديد لكن مبقاش بفهم كده”.

وأكمل شارحا: “لما يحصل حادثة، هو أنا أو رئيس هيئة السكة الحديد هنركب القطر؟، لأ، أحنا لينا دور ومهمة، وأنا بعمل كل اللي عندي وكل طاقتي، وبستنفذ كل طاقتي، وبتعب لكن سعيد، وتحت أمر بلدي وشعبي ورئيس الجمهورية اللي وثق فيا، وعيني وزيرا للنقل، عشان مخذلهوش، وهفضل أقاتل وأقاوم، ومع وزمايلي في السكة الحديد، وأنفذ خططي وأطور فيها، ولو الناس شايفة إني متكاسل ومقصر ومش بشتغل، خلاص هطلع أقول أنا مستقيل وشوفوا حد أفضل مني وهساعده، لكن الحل مش إني أهرب، لو أنا هربت أبقى خاين لبلدي”.

 

التعليقات مغلقة.