أول إجراء لـ أنقرة بعد الرسم الساخر للرئيس التركي

أول إجراء لـ أنقرة بعد الرسم الساخر للرئيس التركي

المستقلة /- قالت إدارة الاتصالات في الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، إن أنقرة ستتخذ جميع الخطوات القانونية والدبلوماسية اللازمة ردًا على الرسم الكاريكاتيري الذي نشرته صحيفة “شارلي إيبدو”، على صفحتها الأولى من عدد اليوم الأربعاء، للسخرية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وسخرت شارلي إيبدو من أردوغان، وذلك بظهوره في إحدى الرسوم الكاريكاتورية، وهو يرتدي ملابس داخلية ويشرب الخمر، بينما يرفع بيده الأخرى “تنورة امرأة تقف بجانبه”؛ لتظهر مؤخرتها، في إشارة إلى ما يفعله الرئيس التركي في الخفاء.

ووفقًا لوسائل إعلام تركية، فتحت النيابة العامة في أنقرة تحقيقا بحق مسؤولي مجلة شارلي إيبدو الفرنسية لإساءتها للرئيس أردوغان.

وقالت الصحيفة الفرنسية الشهيرة، في التعليق المرفق بجانب الرسم الساخر “أردوغان.. يمرح كثيرًا في السر”.

وفي استنكار للأمر، أدان النظام التركي الرسم الكاريكاتيري، حيث انتقد مسؤول الإعلام في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون الصحيفة متهمًا إياها بالعنصرية الثقافية.

وأعرب المسؤول التركي في سلسلة تغريدات على “تويتر” عن إدانته لهذا المنشور الذي يحرض على العنصرية الثقافية والكراهية، واصفا الصورة بـ”الدنيئة”.

واعتبر ألتون، أن الرسوم المسيئة لأردوغان تأتي ضمن سياسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “المعادية للمسلمين”.

وكان التوتر زاد بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي أردوغان، بعدما شكك الأخير في صحة القوى العقلية للشاب الفرنسي، مُنتقدًا مواقفه من التطرف الإسلامي وجماعات الإسلام السياسي.

وجدد أردوغان هجومه على ماكرون؛ على خلفية تأكيده عدم منع أي صحيفة من نشر رسوم كاريكاتورية، ما أثار موجة غضب في عدد من البلدان العربية.

يأتي ذلك بعد ذبح مدرس التاريخ الفرنسي صاموئيل باتي، الشهر الجاري، على يد شاب من أصل شيشاني بعد أن عرض الأستاذ على تلاميذه في حصة دراسية رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

التعليقات مغلقة.