أهالي الشيخ جراح بالقدس يؤكدون للمحكمة الإسرائيلية رفضهم أي تسوية لإخلاء منازلهم

المستقلة/-أحمد عبدالله/ ذكرت صحيفة ”هارتس“ العبرية، اليوم الخميس، أن أهالي حي الشيخ جراح في القدس، قدموا ردهم للمحكمة العليا الإسرائيلية، مؤكدين رفضهم لأي صفقة مع المستوطنين، بشأن إخلاء منازلهم.

وقالت مصادر محلية فلسطينية، إن ردّ الأهالي، سُلِّم إلى المحكمة العليا الإسرائيلية كتابيًا، بعد أن أمهلت المحكمة العليا الإسرائيلية، الأحد الماضي، أهالي الحي، حتى اليوم، للتوصل إلى اتفاق مع المستوطنين حول منازلهم قبل إخلائها، لكن الجواب كان عند الأهالي محسومًا، وهو تمسكهم بمنازلهم.

وجاء رد أهالي الحي بعد ساعات من دعوة الاتحاد الأوروبي، إسرائيل، إلى التخلي عن قرارها بناء مستوطنات جديدة في الأراضي الفلسطينية.

وحذّر الاتحاد الأوروبي في بيان صحفي له، من تداعيات إجراءات اسرائيل المتمثلة بسرقة وهدم المباني، وتهجير الفلسطينيين في القدس، مشددًا في الوقت ذاته على أن الاتحاد لن يعترف بالتغييرات التي ستُجرى على حدود العام 1967، ومن ضمنها القدس، دون اتفاق.

وتُصدر المحكمة الإسرائيلية العليا، اليوم الخميس، حكمها النهائي في قضية إخلاء 4 عائلات من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس، لصالح مستوطنين يدعون ملكيتهم للأرض، بعد أن أجّلت، الأحد، إصدار قرارها بهذا الشأن.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ”وفا“، أن القوات التابعة للجيش الإسرائيلي تواصل قمع الاعتصامات التي يقوم بها المتضامنون في الشيخ جراح، حيث اعتقلت العديد من المواطنين بعد فض الاعتصامات بالمياه العادمة.

وبحسب الوكالة الرسمية، اقتحمت قوات الجيش الإسرائيلي منزل عائلة الكرد المهددة بالإخلاء، واعتدت على السكان المتواجدين فيه، كما أطلقت قنبلة غاز مسيل للدموع داخله.

وأفادت الوكالة الرسمية نقلًا عن جمعية الهلال الأحمر في القدس، تسجيلها 22 إصابة جراء اعتداءات الجيش الاسرائيلي على المعتصمين في حي الشيخ جراح، حيث تم نقل إصابتين للمستشفى، وباقي المصابين تم علاجهم ميدانيًا، جراء الاختناق من الغاز، والضرب المبرح.

التعليقات مغلقة.