أنباء عن وفاة عزت إبراهيم الدوري نائب صدام حسين

المستقلة/- نشر الشاعر العراقي المغترب في الأردن وليد الخشماني خبر وفاة عزت إبراهيم الدوري، نائب الرئيس العراقي صدام حسين، في صفحته الرسميه على موقع فيسبوك حيث قال “في ذمة الله أبا أحمد” وأرفق بالمنشور صورة للدوري.

وعزت إبراهيم الدوري هو نائب رئيس جمهورية العراق والرجل البعثي الثاني إبان حكم البعث بقيادة  صدام حسين حيث شغل مركز نائب رئيس مجلس قيادة الثورة وقبلها عدة مناصب رفيعة، من بينها منصب وزير الداخلية ووزير الزراعة.

وبعد الغزو الأمريكي للعراق اختفى عزت الدوري وأعلن حزب البعث العراقي أنه تسلم منصب الأمين العام للحزب خلفًا لصدام حسين بعد إعدامه عام 2006، وأنه يوجد في سوريا لاجئًا عند حزب البعث السوري. 

ونسبت للدوري تسجيلات صوتية ومرئية في فترات مختلفة منذ ذلك الحين، وظهر في أول تسجيل مرئي له في يوم 7 أبريل 2012 بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي.
وتقول بعض التقارير الأمريكية أن عزت الدوري هو القائد العسكري الفعلي لتنظيم داعش في العراق وسوريا.
ينتمي عزت الدوري إلى فخذ البو حربة وهي جزء من عشيرة المواشط في مدينة الدور، وهي عشيرة عريقة، أصلها من المحاويل في بابل ناحية الإمام جوار قبر جد صدام وتم إجلائهم بسبب معركة عشائرية، وسميت العشيرة بالمواشط نسبة إلى الشيخ محمد المشط.
وبعد عملية الغزو الأمريكي للعراق اختفى عزت الدوري وقامت القوات المسلحة الأمريكية برصد عشرة ملايين دولار لمن يتقدم بأي معلومات تقود إلى اعتقاله أو قتله، وقامت بوضع صورته على كارت ضمن مجموعة أوراق اللعب لأهم المطلوبين العراقيين من قبلها، حيث كان المطلوب السادس للقوات الأمريكية.

التعليقات مغلقة.