أمير قطر يتسلم رسالة كويتية حول المصالحة الخليجية

المستقلة/أحمد عبدالله/ تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الخميس، رسالة خطية من أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، تتعلق بالعلاقات بين البلدين والموضوعات محل الاهتمام المشترك.

وأفاد الديوان الأميري القطري في بيان بأن الشيخ تميم استقبل اليوم في الديوان وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح، الذي سلمه رسالة من أمير الكويت “تتصل بالعلاقات الأخوية العميقة، التي تربط البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك” دون مزيد من الإيضاح.

وتأتي الرسالة وسط حراك في المنطقة برعاية كويتية، إذ بعث أمير الكويت أمس الأربعاء رسالة لرئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تسلمها رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، تضمنت تثمين مواقف الإمارات، وحرصها على التلاحم العربي الخليجي وتعزيز مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية.

كما تأتي بعد يوم من تسلم الدوحة رسالة من البحرين تضمنت دعوة من وزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني لنظيره القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني لإرسال وفد رسمي لبدء المباحثات الثنائية بين البلدين بشأن القضايا والموضوعات المعلقة بينهما، بحسب وزارة الخارجية البحرينية.

وقالت الخارجية البحرينية إن هذه الدعوة الثانية منها لقطر بعد دعوة مماثلة في 11 يناير الماضي، وأن ذلك يأتي تنفيذا لما نص عليه “بيان العلا” الصادر عن الدورة الـ 41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون التي عقدت في محافظة العلا بالسعودية في 5 يناير الماضي وتوجت بالمصالحة الخليجية.

وسبق ذلك، عقد أول لقاء رسمي بين الإمارات وقطر في الكويت للتباحث حول آليات وإجراءات المرحلة المستقبلية تبعه لقاء مماثل الثلاثاء بين وفدين رسميين من قطر ومصر في الكويت أيضا للغرض نفسه.

 

 

التعليقات مغلقة.