أمير طعيمة يقترح هذا الأمر على متابعيه ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي

المستقلة/ منى شعلان/ علق الشاعر الغنائي المصري أمير طعيمة ، على الجدل المثار خلال الأيام الماضية بشأن أزمة التصريحات المسيئة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للإسلام والمسلمين، عقب أزمة ذبح المدرس الفرنسي.

وطلب طعيمة ، من متابعيه ، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة تويتر ، أن يتم محاربة الرئيس الفرنسي بنفس طريقته ، قائلا: “بدعو كل اللي عنده موهبة الرسم يعمل رسوم كاريكاتيرية مهينة لـ ماكرون و نشرها على السوشيال ميديا وفي كل مكان ممكن، كل ما الرسم يبقي مهين ومسئ يكون افضل، اتمنى من الدول الاسلامية والعربية تسمح بوضعها على المباني الحكومية ، لازم نبقي متحضرين زيه ونشاركه حرية التعبير”.

من ناحية أخرى تصدرت حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية عدد من الدول العربية ، على خلفية استمرار نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد ، ودفع هذا الأمر إلى مطالبة وزارة الخارجية الفرنسية دول الشرق الأوسط، بعدم السماح بمقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا.

وعقب ماكرون في تغريدة له باللغة العربية، على دعوات المقاطعة ، قائلاً: “لا شيئ يجعلنا نتراجع، أبدًا.. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام”.

وتابع الرئيس الفرنسي: “لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني.. سنقف دوماً إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية”.

التعليقات مغلقة.