لحظة نشوب حريق بمستشفى عزل مصابى كورونا بالناصرية “فيديو”

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أعلنت السلطات العراقية، مساء اليوم الإثنين، أن أكثر من 36 شخصا لقوا مصرعهم، وأصيب آخرون، إثر حريق ضخم شب في مستشفى لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بمدينة الناصرية في محافظة ذي قار جنوب العراق.

وقالت مديرية صحة محافظة ذي قار، في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية: إن ”أكثر من 36 استشهدوا وأصيب 5 آخرون بحادث حريق مستشفى الإمام الحسين التعليمي الخاص بعلاج مرضى فيروس كورونا“.

من جهتها، ذكرت وزارة الداخلية العراقية، في بيان مقتضب صادر عنها، أن ”فرق الدفاع المدني تكافح حادث حريق في مركز محافظة ذي قار داخل مستشفى الحسين التعليمي“.

وأظهرت مقاطع مرئية، بثها ناشطون من المدينة على صفحات التواصل الاجتماعي، فرق الدفاع المدني وهي تكافح النيران، فيما تعمل أخرى على إنقاذ المرضى الراقدين داخل المستشفى.

وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع من مبنى المستشفى، فيما شهدت الباحة الخارجية فوضى واسعة؛ بسبب وجود أعداد كبيرة من المرافقين للمرضى وهم في حالة إرباك وقلق على ذويهم الذين ما زالوا داخل المستشفى.

وبحسب مصادر محلية، ووسائل إعلام، فإن ”فرق الدفاع المدني ما زالت تكافح الحريق، لكنها لم تتمكن من إخماده بسبب احتراق المزيد من البنايات، وصعوبة الوصول إلى كل الغرف التي حصل فيها الحريق، ما يرجح تصاعد أعداد الضحايا خلال الساعات المقبلة“.

وشهدت العاصمة العراقية بغداد حريقاً مشابها في مستشفى ابن الخطيب، المخصص لمرضى كورونا كذلك، الشهر الماضي، عندما اندلع حريق كبير، وتسبب بمصرع وإصابة نحو 200 شخص.

وتعاني المنظومة الصحية في العراق، بشكل عام، من تردٍ كبير بسبب قدمها، وتهالك بنيتها التحتية، وعدم إدخال تحديثات عليها منذ عقود، وهو ما جعلها عرضة إلى الحوادث طيلة الفترات الماضية.

التعليقات مغلقة.