أصدقاء “عبود العمري” فى الرحلة يكشفون أسرار اللحظات الأخيرة قبل وفاته

المستقلة/- منى شعلان/ كشف أصدقاء الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي الشاب “عبود العمري” أسرار اللحظات الأخيرة له قبل وفاته في حادث السير الذي تعرضا له وأصدقائه في جنوب أفريقيا يوم السبت الماضي.

حيث نشر الناشط الاجتماعي خالد عبلِّـي صورة جمعته بصديقه الراحل عبود العمري قبل الحادث ، وذلك عبر حسابه على موقع الصور والفيديوهات “إنستغرام”، وكتب: “يا الله شو مبسوط.. هاي آخر جملة حكالها أخوي عبدالله العمري قبل الحادث بدقائق”.

وأضاف : “كنت أقرب حدا لقلبي وأطيب وأحن قلب بالدنيا كلها.. كان في أحلام كثير بدنا نعملها سوا، كان في نجاحات كثير بتستنى فينا، كان يضّل يحكيلي أنت أكثر حدا بضحكني يا خالد ، الله يرحمك يا روحي ويرحم ضحكتك اللي ماكانت تفارق وجهك”.

وأكد خالد عبلِّـي إلى أن عبود العمري كان يردد فى أيامه الأخيرة جملة: “حاسس ربنا مخبيلي إشي حلو”، وكتب: “أنا متأكد هسا أنّك عند الأحسن منّي ومن أي حدا في الدنيا كلها .. الله يرحم روحك الطاهرة ، لقائنا بالجنة يا أخوي”.

وأشار خالد عبلِّـي أن عبود العمري نطق الشهادتين قبل وفاته ثلاث مرات.

 

ومن جانبه كشف أيمن عبلّي ، عن محادثة جمعته بالراحل عبود العمري، قائلا : “عارفين شو حكالي الحنون قبل الحادث بدقايق.. حكالي أيمن عيد ميلادك كمان يومين رح أعملك ياه بمكان كثير حلو.. يا حبيب عمري أنت يا روح قلبي أنت.. لا اعتراض على حكمه الحمدلله ” الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه”.

وأضاف : “ياخوي كنا متحمسين نرجع عالبلد سوا ونحضر مسلسلنا برمضان سوا لكن الحمدلله على كلشي.. بتذكرك بتذكر كل تفاصيلك وبتذكر اخر كلامك “يا الله انا كتير مبسوط ” اكيد ان شاء الله مبسوط عند ربنا اكرم الاكرمين”.

كما تحدث محمد أبو شقرا، صديق الراحل”عبود” العمري، عبر حسابه على إنستغرام عن اللحظات الأخيرة لعبود قبل أن يتوفى، وعن حالته واصدقائه الصحية بعد تعرضهم لحادث سير.

وكتب أبو شقرا: ” ابشركم ان وعبدالله قبل ما يتوفى نطق الشهادة وحكى لا إله إلا الله، وقبل هيك وانا باول الطريق قبل الحادث حكى انه كثير مبسوط بالرحلة.. الله يرحم روحو مات مبسوط”.

و حول حالته وحالة أصدقائه الصحية: “احنا بخير ما فيه غير جروح ورضوض عندي وعند كل الشباب امبارح بالليل طلعنا من المستشفى كلنا الحمدلله .. الحادث اللي صار ما بطلع منو حدا عايش لانه عجل السيارة انفجر وقلبت 4 مرات بعدها ربنا ما اختار غير عبدالله يا ريت كنت انا محلو الله يرحم روحو لا تنسو من دعائكم.”

وختم ابو شقرا: “رحمك الله صديقي وحبيبي عبدالله ان القلب استحال رمادا من بعدك وانا على فراقك لمحزونون وإنا إليه راجعون”.

وتوفي الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي الشاب عبدالله “عبود العمري” عن عمر يناهز 23 عاما، إثر حادث السير تعرض له و4 من أصدقائه في جنوب أفريقيا (كيب تاون)، أسفر عن وفاته وإصابة الآخرين.

 

التعليقات مغلقة.