أصالة تدعم محاربات السرطان نفسيًا وتكشف تفاصيل مرضها بشلل الأطفال

المستقلة / منى شعلان/ أعربت الفنانة السورية أصالة نصرى عن سعادتها ، بزيارة مستشفى بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدى بالمجان ، لدعم المحاربات نفسيًا ، فى أول زيارة لها للمستشفي هى وابنتها شام الذهبي.


وأشارت أصالة فى حديثها ، للمحاربات إنها طلبت زيارة بهية كي تستمد الدعم من المحاربات وليس العكس، مضيفة أن الآلم النفسية أكثر تأثيرًا على المريض من الجسدية، قائلة:”الإنسان في أسوأ أحواله له مفتاح وأنا افتخر كوني واحدة من الناس التي حصلت على مفاتيح قلوب كثيرة حول العالم، وإنها تعرف إنه سيأتى اليوم الذي تحصد فيه هذا الاستثمار الإنسانى الذي زرعته في قلوب كثير من الناس، حيث أنها استطاعت أن تمشى بالتوازى مع أصالة الفنانة وأصالة الإنسانة إلى أن أدركت أن الجانب الإنساني في شخصيتها هو الذي جعلت الجمهور يؤمن بها ويحبها”.

وتحدثت أصالة عن تجربتها مع مرض شلل الأطفال فى صغرها :” في طفولتي كان عندي شلل أطفال، وعمري وقتها كان 5 سنين، وكان يسبب لفترة طويلة حتى الآن خصوصا في الشتاء بعض الآلام في رجلي”.


وتابعت: “مرات كان بيؤدي لعواقب نفسية عليا، بس الحالة النفسية كانت دايما بتيجي بعد الآلم النفسي بسيطة، وكلنا كنا بنرفع بعض وندعم بعض وأنا عندي أصدقاء كتير وبيقولوا عني محبوبة، وبفتخر إنه أنا واحدة من الناس اللي مسكت مفاتيح قلوب ناس كتير من جميع أنواع البشر”.

كما أكدت أصالة على أهمية الجانب النفسي في العلاج ولذلك صرحت برغبتها بوجودها في قسم الدعم النفسى بمستشفى بهية كمتطوعة لدعم المحاربات نفسيًا ولنقل قصصها وخبراتها الحياتية لهن وحثهن على كيفية تخطى الآلالم واحتفاظهن بمحبة من حولهن لأن المواقف الصعبة هي التي تبرز مكانة الإنسان لدى الآخرين مضيفة أن تقدم المرأة بالعمر ماهو إلا زيادة مكانتها لدى محبيها وذويها.

 

التعليقات مغلقة.