أبرزهم منى زكي وإلهام شاهين.. نجوم الفن ينعون الراحل وحيد حامد

المستقلة/ منى شعلان/ حرص عدد كبير من نجوم الفن على نعي الكاتب المصرى الكبير وحيد حامد، الذى رحل عن عالمنا صباح اليوم السبت داخل أحد المستشفيات، عن عمر يناهز 76 عامًا، إثر تعرضه لوعكة صحية نقل على أثرها العناية المركزة منذ عدة أيام.

حيث نعت النجمة منى زكى، الكاتب و السيناريست الكبير وحيد حامد، عبر حسابها على إنستغرام، قائلة:” فقدنا اليوم واحد من أهم كتّاب السينما المصرية، صاحب تأثير عظيم على أجيال كتير فاتت وأجيال كتير جاية بتتعلم منه على الصعيد الفني والثقافي والسياسي والإنساني”.

وتابعت:” كان له تأثير كبير عليّ في مسيرتي الفنية، وقف جنبي وعلمني كتير، علمني أصول ونبل المهنة، علمني الفن وعلمني أشوف الدنيا بطريقة تانية.. وقف جنبي في بداياتي واداني فرص كانت أكبر من حجمي وقتها”.

وأضافت:” وحقيقي جمايله عليا كتير ومقدرش أنساها.. كنت محظوظة إني اشتغلت معاه.. ويا حظ أي حد عرفه عموما أو حتى قعد معاه ولو حتى لمدة ساعة، إحنا اتربينا على أفلام أستاذ وحيد حامد، ومعظم ثقافتنا وإدراكنا وفهمنا لحاجات كتير أوي جت من أفلامه… لكن الرحلة انتهت وفقدنا أب وكاتب ومفكر كبير لن يعوض أبدا.. وزي ما كنت أنت حابب أيامك يا أستاذ وحيد إحنا حبينا أيامك أكتر منك.. رحمة الله عليك”.

وكتبت النجمة إلهام شاهين عبر حسابها بموقع “تويتر”:”وداعا أستاذنا..المفكر و الكاتب العبقرى وحيد حامد..سنفتقدك كثيرا.. سنقتقد قلمك و أفكارك و مناقشاتك.. تعلمنا منك الكثير.. ربنا يرحمك برحمته الواسعة ويجعل مثواك الجنة..ويصبر أهلك و محبينك”.

 

فيما كتبت النجمة هند صبري، عبر حسابها بموقع “انستغرام” :”هو واحدا من أعظم من كتبوا والفوا للسينما العربية عبر الخمسين عاما الماضية حيث عبرت أعماله عن كل قضايا الانسان العربي كما لم يعبر احد..وهو واحدا ممن جعلونا نحب السينما..شرفت بالعمل في فيلم عمارة يعقوبيان الذي كان من تأليفه وقبلها كنت من عشاق أعماله..فقدنا اليوم السيناريست الذي أثر في كل اجيال الوطن العربي على مدى أكثر من 50 عاما..رحم الله الاستاذ #وحيد_حامد وخالص العزاء لأخي مروان حامد والأسرة الكريمة وأسرة الفن العربي كله”.

أما النجمة التونسية درة ، قالت عبر حسابها بموقع “إنستغرام”: “قبل رحيلك قلت أثناء تكريمك “أنا حبّيت أيامي” ونحن أحببنا أيامك حتى الّلي لم نعيشها، عشناها في أفلامك ومن خلال رؤياك الفنية، كان واحدًا ممن ساندوا بدايتي لن أنسى اللحظة التي اخترتي فيها لدور ونيسة وشرفت بالعمل معه في “الأولة في الغرام” وكان بمثابة أب ثاني وصديق وأستاذ ومعلم كبير، كنت قبل أن أعرفه وما زلت واحدة من عشاق فنه وكلماته”.

وتابعت: “فقدنا اليوم السيناريست العربي الأبرز منذ السبعينيات إلى اليوم، ستبقى كلماته خالدة في ذاكرة السينما المصرية والعربية.. ببالغ الحزن والأسى وداعا الكاتب العبقري وحيد حامد وخالص العزاء لابنه المخرج مروان حامد وأسرته الكريمة”.

 

وكتب المخرج خيرى بشارة: “وحيد حامد.. فلترقد في سلام أيها الموهوب العنيد الذي حفر روح مصر وهمومها علي السيلولويد والديجيتال… كنت صديقاً جميلاً وكريماً.. كم من مرات في شبابي أنقذتني من ضائقتي المالية وأقنعتني أنك بنكي المفتوح دوماً لأنني أوفي وعودي بالسداد… صنعت معك فيلم رغبة متوحشة الذي أحبه كثيراً… كما أحببت أن أري أفلامك التي كتبتها للآخرين”.

 

فيما نعته الفنانة اللبنانية إليسا عبر حسابها بتويتر، وقالت: “آخر الرجال المحترمين…وداعا وحيد حامد، رمز السينما المصرية وأحد أهم صناع الصورة الجميلة… تفتقدك السينما وستكون مساحة الفن والإبداع ناقصة من دونك”.

وقال المخرج مجدى الهوارى:”رحل الوحيد .. حامد وراحت معاه آمالنا في المزيد من أعماله ،كان آخر تكريماته بمثابة وداعًا له .. أمام كل من يعرف حجم قيمة هذا الرجل ، رحل بكلمات ستظل راسخة علق في اذهاننا وللاجيال القادمة، كان آخر ما قاله” أنا حبيت أيامي معاكم “، كنا نبكي وهو يقولها كإنه يودعنا وقد كان رحل وترك لنا ذاكرة وإرث من الأفلام التي ستظل خالدة لإسمه وفخر وانتماء لعقائد جيل من أبناءه ومريديه .. كأوسام شرف في سجل حافل من العمر وإلى الأبد، وداعًا الاستاذ وداعاً شيخ كار الكتاب .. وداعًا آخر الرجال المحترمين “.

التعليقات مغلقة.