” 7 حالات إصابة “.. تحول مهرجان الجونة السينمائي لمهرجان كورونا

المستقلة/ منى شعلان/ أعلن الناقد الفني وعضو لجنة تحكيم بمهرجان الجونة السينمائي، مجدي الطيب، اليوم الجمعة، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكتب “الطيب” ، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك : “ضيف ثقيل وغير مرغوب فيه دق على بابي في غفلة من الزمن، الكورونا.. دعواتكم”.

وعلى مدار الأيام القليلة الماضية ، أعلن عدد كبير من نجوم الفن الذين حضروا فعاليات مهرجان الجونة السينمائى فى دورته الأربعة ، التي عقدت في الفترة ما بین 23-31 أكتوبر الماضي ، عن إصابتهم بفيروس كورونا المستجد ، على الرغم من الإجراءات الاحترازية التي حرصت إدارة المهرجان على تطبيقها وإلزام ضيوف المهرجان على الالتزام بها.

ومن بين الفنانين الذين أصيبوا الفنانة المصرية بسمة ، ومغنى الراب ويجز ، والفنانة الشابة سارة عبد الرحمن ، والفنانة زينب غريب ، ومصممة الأزياء ريم العدل ، علا رشدى.

كما خضع عدد أخر من الفنانين لتحليل فيروس كورونا للاطمئنان على أنفسهم عقب عودتهم من مهرجان الجونة إلى أن النتيجة جاءت سلبية ، وكان من بينهم الفنان هانى رمزى ، يسرا ، أيتن عامر وزوجها ، الإعلامية بوسي شلبى ، هالة صدقي ، ريم مصطفى ، عمر الشناوي.

وبالرغم من تأكيد القائمين على المهرجان في أكثر من مناسبة إتخاذهم إجراءات وقائية صارمة، إلى أن العديد من الصور والمقاطع المنتشرة من الحفلات الفنية والفعاليات الجماعية أوضحت عدم الإلتزام بإرتداء الكمامات والمحافظة على مسافات التباعد الإجتماعي.

وواجه المهرجان موجة من الإنتقادات من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، للقائمين على المهرجان وحتى المشاركين في الفعاليات ، بالإستهتار وعدم إحترام أي إجراءات وقائية ، وتواجدت أعداد كبيرة من الحضور دون كمامات خاصة في الحفلات الغنائية التى أقيمت على هامش المهرجان خاصة حفل عمرو دياب، ولم يتم اتخاذ إجراءات وقائية بشكل كافي.

ولم يعلق حتى الآن القائمين على مهرجان الجونة السينمائي ، على الاتهامات الموجهة إليهم بتسببهم في إصابات الفنانين واصرارهم على إقامة المهرجان رغم تفشي فيروس كورونا المستجد.

التعليقات مغلقة.