يونامي ترحّب بالاتفاق بشأن سنجار: خطوةٌ أُولى وهامّة في الاتجاه الصحيح

المستقلة.. رحبت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بالاتفاق بين الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم كردستان بشأن وضع قضاء سنجار في نينوى باعتباره “خطوةً أُولى ومهمة في الاتجاه الصحيح”، وأعربت البعثة عن أملها في أن يمهّد هذا الاتفاقُ الطريقَ لمستقبلٍ أفضل.

وشهدت سنجار مِحناً رهيبة وجرائم بشعة ارتكبها تنظيم داعش ضد الأيزيديين في عام 2014. ومنذ الهزيمة العسكرية لداعش، واجه الضحايا والناجون عقباتٍ بسبب الخلاف حول الترتيبات الأمنية وتوفير الخدمات العامة وعدم وجود إدارةٍ موحدة.

وأعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هينيس-بلاسخارت عن أملها في أن يكون الاتفاق بداية “فصل جديد لسنجار تأتي فيه مصلحة أبناء سنجار في المقام الأول”، وأن “تساعد هذه البداية الجديدة النازحين على العودة لمنازلهم وأن تسرع من وتيرة إعادة الإعمار وتؤدي إلى تحسين تقديم الخدمات العامة. ونبّهت قائلة إنه “لكي يحدث ذلك، هناك حاجة ماسة لحكم مستقر وهياكل أمنية.”

وشدّدت السيدة هينيس-بلاسخارت على استمرار دعم الأمم المتحدة للمساعدة في تطبيع الأوضاع في القضاء، واختتمت بالقول: “على عكس كل الاحتمالات وفي أحلك الأوقات، ظل أبناء سنجار مصممين على بناء مستقبلٍ أفضل. ليبدأ هذا المستقبل اليوم.”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.