يونامي ترحب باطلاق خطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان في العراق

المستقلة/- رحبت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) باعتماد العراق لخطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان للسنوات الخمس القادمة والتي أطلقت بتاريخ 26 تموز في حفل ترأسه وكيل وزير العدل وجرى تنظيمه بدعم من مكتب رئيس الجمهورية ومكتب حقوق الإنسان في بعثة يونامي.

وتسعى خطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان، التي أعدتها وزارة العدل واعتمدها مجلس الوزراء الى مواءمة التشريعات الوطنية للمعايير الدولية لحقوق الإنسان وتمتين السياسات الوطنية لحماية حقوق الإنسان وتعزيزها وبناء القدرات في مجال حقوق الإنسان داخل المؤسسات الحكومية.

وقالت دانييل بيل مديرة مكتب حقوق الإنسان في البعثة وممثلة مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في العراق في حفل إطلاق الخطة “ان الحاجة إلى اتخاذ إجراءات قوية ومتماسكة بشأن حقوق الإنسان تعد ضرورة أساسية أكثر من أي وقت مضى. وتوفر خطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان إطاراً متيناً للإصلاحات في المجالات التشريعية والسياسات والجوانب الإجرائية التي من شأنها أن تحول دون وقوع انتهاكات لحقوق الإنسان في المستقبل وستصنع فارقاً في حياة جميع العراقيين”.

ويعكس تبني الحكومة لخطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان مواصلة العراق العمل مع البعثة، فضلاً عن منظومة الأمم المتحدة الأوسع نطاقاً لحقوق الإنسان، وبضمنها آليات هيئات الأمم المتحدة التي أنشئت بموجب معاهدات.

وأعربت البعثة الأمم المتحدة عن وقوفها على أهبة الاستعداد لدعم الحكومة لضمان التنفيذ الكامل لخطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان.

التعليقات مغلقة.