يسرا .. حزن على سمير غانم صباحا ورقص في المساء

المستقلة /– في عزاء صديق المهنة صباحا ورقص في حفل زفاف مساء، هكذا كانت جمعة الفنانة المصرية يسرا، التي شهدت يوما حافلا وهجوما حادا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وهاجم العشرات الفنانة المصرية يسرا، بعد ظهورها وهي ترقص وتغني في حفل زفاف بعد ساعات من حضورها جنازة الفنان الراحل سمير غانم.

وانتشر فيديو ليسرا وهي ترقص وتغني مع المطرب عمرو دياب، في حفل زفاف خاص لرجل الأعمال أيمن جميل في الجونة.

وكانت يسرا قد حضرت قبلها بساعات، جنازة الراحل سمير غانم، وقالت خلال حضورها بأن “ألم القلب لا يوصف”، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وتسببت لقطات يسرا بحملة شرسة عليها، اتهمتها “بالنفاق”، وبعدم مراعاة مشاعر عائلة الراحل، أو احترام الصداقة التي جمعتها به في العمل وخارجه، لعشرات السنين.

وكتب أحدهم على موقع تويتر: “إلى أين وصل حال الناس.. كيف تبكي (يسرا) على صديقها صباحا وزوجته كذلك على فراش الموت.. وتغني وترقص مساء بهذا الشكل؟”.

وكتب شخص آخر منتقدا وسط التمثيل: “كيف تلومون يسرا؟ لا الحزن على سمير حقيقي ولا الفرحة كانت حقيقية.. هؤلاء ناس بلا مشاعر حقيقية.. كله تمثيل وكذب”.

وكانت يسرا قد كتبت على حسابها بموقع تويتر، الجمعة: ” صديقي وحبيبي وحبيب الكل وجع القلب على فراقك ما يتوصفش.. كنت قيمة وقامة فنية لن تعوض رسمت الضحكة على وشوش الملايين يا سمورة وغيابك واجع قلوبنا كلنا.. إنا لله وإنا إليه راجعون ربنا يصبرنا جميعا على فراقك يا حبيبي ويصبر دنيا وإيمي ويشفي دلال قادر يا كريم”.

وفي القاهرة، انتشرت فيديوهات لحفل زفاف ضخم آخر، حضره فنانون كبار، من بينهم الممثلة إلهام شاهين، التي كانت في جنازة سمير غانم صباحا.

ومثل يسرا، انهالت الانتقادات على إلهام شاهين، بسبب حضورها حفل الزفاف، مساء الجمعة، ولكنها كانت أقل وطأة من انتقادات يسرا، لأنها لم تظهر في لقطات ترقص فيها.

وكان أسطورة الكوميديا سمير غانم قد توفي الخميس، عن عمر 84 عاما، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد.

التعليقات مغلقة.