وفاة عشيق الأميرة ديانا متأثرا بفيروس كورونا

المستقلة /- أعلنت صحف فرنسية وفاة الرئيس الفرنسي السابق فاليري جيسكار ديستان ، الذي توفي عن 94 عامًا متأثر باصابته بفيروس كورونا الذي ترددت حوله إشاعات كثيرة حول علاقته بالأميرة ديانا و ظن البعض أن هناك علاقة غرامية بينها و بينه بعد نشر رواية تحكي عنه و عن اميرة بريطانية تشبه ديانا .

حسب ما ورد في صحيفة ” ميرور” البريطانية، فإن رواية جيسكار التي نشرت في عام 2009 بعنوان الأميرة والرئيس تدور حول علاقة سرية بين زعيم فرنسي وأميرة بريطانية غير سعيدة تشبه ديانا مما اثار الشائعات و الجدل حول علاقة الاميرة ديانا بجيكسار الذي اثارت ضجة حينها .

أثارت تلك الرواية الكثير من الشائعات حول الثنائي بزعمهم وجود قصة حب بين ديانا و جيكسار بعد قراءة الرواية و تمنوا ان تكون الرواية حقيقية و ان يكون ذلك الزعيم هو زوج الاميرة ديانا ، حتى نفت المملكة البريطانية ذلك ، و نفى جيكسار ايضا تلك الرواية و لكن استمرت الشائعات في مطاردته .

قدم جيسكار مشاريع قوانين الطلاق والإجهاض ومنع الحمل في فترة حكمه من 1974 إلى 1981 ، و قال عنه الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون إنه غير فرنسا الى الأفضل و ان الجميع يسير وفقا لتوجيهاته حتى يومنا هذا وأنه لا يزال يقود الطريق ،أضاف ماكرون: “خادم الدولة ، سياسي التقدم والحرية ، خبر موته ابكى الأمة الفرنسية في حالة حدادا

وجدير بالذكر أن جيسكار ولد عام 1926 في كوبلنز بألمانيا أثناء احتلال فرنسا لمنطقة راينلاند. كان والده موظفًا حكوميًا كبيرً، تعطلت مسيرته التعليمية بسبب الحرب العالمية الثانية و استأنف دراسته بعد الحرب وعمل في مصلحة الضرائب والإيرادات قبل أن يبدأ حياته السياسية في منتصف الخمسينيات.

ويذكر أن هناك شائعات انتشرت عن جيكسار أنه كان زير نساء. ونفى علاقته مع ديانا ، التي كانت تصغره بـ35 عامًا ، لكنه قال إن لها يدًا في روايته مما اثار الجدل من جديد.

 

التعليقات مغلقة.