وفاة رضيعة “اختناقاً” يثير جدلاً واسعاً في الأردن .. والدتها نسيتها 4 ساعات بمفردها

المستقلة /- قالت وسائل إعلام أردنية، إن طفلة رضيعة توفيت اختناقاً أثناء وجودها داخل السيارة، وذلك بعدما تركتها والدتها 4 ساعات كاملة، بدلاً من إدخالها إلى إحدى الحضانات المحلية.

هذه الواقعة أثارت جدلاً واسعاً في الأردن، ودفعت السلطات الأمنية إلى فتح تحقيق للوقوف على ملابسات ما جرى.

من جهتها، أوضحت الأم أنها نسيت طفلتها الرضيعة، البالغة من العمر 4 شهور، داخل السيارة بدلاً من إدخالها إلى حضانة إحدى المؤسسات الحكومية التي تعمل بها في مدينة الزرقاء الأردنية، وعندما تذكَّرت بعد مرور 4 ساعات من بدء الدوام عادت لسيارتها لتجد طفلتها في حالة وفاة.

على الفور، نُقلت الطفلة الرضيعة إلى أحد المستشفيات الحكومية، وبعد الفحص الشرعي تبين أن سبب الوفاة “الاختناق”.

فيما طالب مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة وجود قانون يُجرّم ترك الأطفال بالسيارات، وأن يكون هناك رقم طوارئ للشكاوى الخاصة بوجود أطفال داخل السيارات بمفردهم.

بينما طالب آخرون بالتحقيق مع الأم التي قالوا إنها تسببت في وفاة نجلتها.

هذه الحادثة المؤسفة تأتي في ظل التحذيرات المستمرة من تأثر المملكة الأردنية بكتلة هوائية حارة تعمل على ارتفاع درجات الحرارة عن معدلاتها السنوية لمثل هذا الوقت من العام.

يُشار إلى أن الناطق باسم مديرية الدفاع المدني في الأردن دعا إلى ضرورة اتباع جملة من النصائح والإرشادات في ظل ارتفاع درجات الحرارة لتفادي وقوع حوادث ضربات الشمس والإجهاد الحراري.

كان من بين تلك النصائح، عدم ترك الأطفال وحدهم داخل المركبة أثناء قضاء الحوائج، وعدم السماح لهم باللعب تحت أشعة الشمس لفترات طويلة، وعدم ترك المعقمات داخل المركبة لاحتوائها على مواد قابلة للاشتعال.

 

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار