وفاة المفكر العربي الكبير هشام جعيط

المستقلة/- نعت وزارة الثقافة التونسية المفكر والمؤرخ هشام جعيط الذي توفي، اليوم الثلاثاء، بعد صراع مع المرض عن عمر 86 عاما.

وقالت الوزارة في بيان إن الراحل ترك أعمالا فكرية وحضارية تمثل “مرجعية للأجيال الحاضرة والقادمة”.

ولد الراحل في عائلة من المثقفين والقضاة وكبار المسؤولين في تونس العاصمة، وهو حفيد الوزير الأكبر يوسف جعيط، وابن أخ العالم والشيخ محمد عبد العزيز جعيط.

وحصل جعيط على درجة الدكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة السوربون بباريس سنة 1981، وقام بنشر العديد من الأعمال الفكرية والأكاديمية باللغتين العربية والفرنسية.

ويُعد الفقيد الأب المؤسس لدراسات الإسلام المبكر في الجامعة التونسية، وكان أول رئيس منتخب للمجمع التونسي العلوم والآداب والفنون في 2012.

التعليقات مغلقة.