وفاة الفنان السوداني حمد الريح بعد إصابته بفيروس كورونا

المستقلة/ منى شعلان/ رحل عن عالمنا الفنان السوداني حمد الريح عن عمر ناهز 80 عاما، متأثرا باصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونعى وزير الثقافة والإعلام السوداني فيصل محمد صالح، والعاملون بالوزارة ووحداتها بمزيد من الحزن والأسى نقيب الفنانيين الأسبق حمد الريح، الذي توفي فجر اليوم الثلاثاء.

ولد الفقيد في عام 1940 في جزيرة توتي، التي تتوسط مقرن النيلين الأزرق و الأبيض بالعاصمة السودانية الخرطوم ، ونشأ وسط أسرة تمتهن الزراعة بحقول تلك الجزيرة وبدأ تعليمه في المدارس القرآنية بالجزيرة ثم التحق بالمدارس النظامية حتى المرحلة المتوسطة.

ويُعدّ حمد الريح أحد أبرز فناني الغناء السوداني الذين ساهموا في تطوير الأغنية السودانية، وبرزت قدراته وهو طالب بالمرحلة الوسطى، وعُرف بفنان الجامعة وفنان المثقفين.

وتغنى الريح أيضا بالعربية الفصحى، وخلال مسيرته الفنية تعامل مع عدد من الشعراء داخل وخارج السودان، كما أنتج عشرات الأعمال الفنية ، وتغنى بشعر الميثولوجيا الإغريقية في قالب وطني وبلونية غنائية تميزه عن غيره من فناني موسيقى الحقيبة السودانية.

التعليقات مغلقة.