وفاة الفنان الجزائري بلاحة بن زيان عن عمر يناهز 68 عاماً

المستقلة/- منى شعلان/ رحل عن عالمنا الفنان الجزائري، بلاحة بن زيان ، الشهير باسم ”النوري“ داخل المستشفى العسكري بوهران، بعد إجرائه عملية جراحية في القلب عن عمر يناهز 68 عاماً.

ومؤخرا طمأن بلاحة بن زيان جمهوره على تحسن حالته الصحية من خلال لقاء متلفز له، ووجه نصيحة إلى الفنانين الشباب حيث أوصاهم بعدم التكبر على الجمهور ومحبيهم وان يكونوا دائما متواضعين، مؤكدا على أن التواضع أهم طريق لنجاح الممثل، وهو الأمر الذي جعله محبوبا من طرف الجميع في الجزائر.

بن زيان بلاحة ولد عام 1953، بدأ الفن منذ دخوله معهد التمثيل بوهران عند قدور بن خماسة سنة 1972 و 1973 وشارك في مهرجان وهران وأول أعماله ظهرت على شاشة التلفزيون سنة 1974.

قام بعدة أدوار في الفكاهة ومن أبرزها دوره في مسلسل “عاشور العاشر” الذي كان بطلة الفكاهي صالح أوقروت والذي يعرفه الكل باسم ” النوري” وأيضا دوره مع مسلسل “جمعي فاميلي” على غرار دوره مع حاشية السلطان عاشور العاشر والذي اتقن فيه الدور بامتياز، وينشط الفكاهي القدير بلاحة أيضا على المسرح أنه يملك أيضا في أجندته عروضا مسرحية تشرف عليه التعاونية الحرة “المثلث المفتوح” التي يترأسها منذ سنوات.

ومن أبرز أعماله “ عايش بالهف “ الذي تم إنجازه 1992 ، إضافة إلى ”ناس ملاح سيتي“ 2006 و“يوميات الزربوط“ 2008 و ”جمعي فاميلي“ 2008 و 2016 ، و ”دار الجيران“ 2013.

التعليقات مغلقة.