وفاة ” الشيف عمر” إثر معاناة مع المرض عن عمر 16 عامًا

المستقلة /- فارق الطفل المغربي عمر عرشان المعروف بـ“الشيف عمر“ الحياة، الخميس، إثر معاناة مع المرض عن عمر 16 عامًا، كما كان يعاني من إعاقة في الحركة والنطق.

وترك الشيف عمر وراءه محتوى رقميا دافع فيه عن الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وحقهم في ممارسة أنشطة التسلية مثل باقي أقرانهم. وعُرف بتقديمه وصفات طبخ على منصات التواصل الاجتماعي.

وكتب مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”يونيسيف“ في المغرب ”تلقينا ببالغ الحزن والحسرة، نبأ وفاة الطفل اليافع الشاف عمر، مناصر قضايا حقوق الطفل، وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة يونيسف بالمغرب إلى عائلة الفقيد عمر بأحر التعازي والمواساة القلبية.

وأشادت المنظمة الدولية بالطفل الراحل واصفة إياه في تدوينة على صفحتها بفيسبوك بـ“أيقونة الأمل والإيجابية“، فيما كانت قد منحته صفة سفير في وقت سابق.

وتمكن الطفل عمر رغم ظروفه الصعبة، أن يمضي قدما في التعلم فصار يتحدث ثلاث لغات هي العربية والفرنسية والإنجليزية.

وقام السفير الأميركي السابق لدى الرباط، دوايت بوش، باستقبال الطفل عمر، وأعد معه أحد الأطباق الشعبية في البلاد.

وكان عمر ينشر تدوينات للتوعية بـ“مخاطر التنمر“، لا سيما من أصحاب الهمم، فيما ظل حريصا على الابتسام وبث الروح الإيجابية عبر مقاطع الفيديو.

وفي سنة 2017، اختير الطفل المغربي شخصية ”الويب“ في مسابقة ”موركو ويب أووردز“.

وأعرب معلقون عن تأثرهم برحيل ”الشيف عمر“، وسط ثناء على والدته التي كانت تتولى رعايته، حتى أنها اضطرت لترك وظيفتها من أجل أن تظل بجانبه.

ونشر ”الشيف عمر“ وعيا بقضايا الأطفال من ذوي الاحتياجات، وكيف أن لهم الحق أيضا في ممارسة أنشطة تسليهم وتبقيهم على تواصل مع الآخرين، رغم المصاعب الصحية التي يعانونها.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.