وفاة الشاعرة العراقية الكبيرة لميعة عباس عمارة

المستقلة/- اعلن اليوم الجمعة عن وفاة الشاعرة العراقية المعروفة، لميعة عباس عمارة، عن عمر ناهز الـ92 عاماً.

وتعد الشاعرة الراحلة  رائدة من رواد الشعر العربي الحديث، وإحدى أعمدة الشعر المعاصر في العراق.

ولدت لميعة عباس عمارة في بغداد عام 1929م،لاسرة تنتمي الى الصابئة المندائيين، وهي ابنة خالة الشاعر العراقي عبد الرزاق عبد الواحد والتي كتب عنها في مذكراته.

أخذت عمارة الثانوية العامة في بغداد، ودرست في دار المعلمين العالية  كلية الآداب وحصلت على الإجازة سنة 1950م، وعينت مدرسة في دار المعلمات.

وكانت عضو الهيئة الإدارية لاتحاد الأدباء العراقيين في بغداد (1975–1963)، كذلك عضو الهيئة الإدارية للمجمع السرياني في بغداد، وهي أيضاً نائب الممثل الدائم للعراق في منظمة اليونسكو في باريس (1973–1975)، ومدير الثقافة والفنون / الجامعة التكنولوجية / بغداد.

ونعا رئيس الجمهورية برهم صالح الراحلة في تغريدة على صفحته الشخصية بموقع تويتر جاء فيها “نودّع الشاعرة الكبيرة لميعة عباس عمارة، في منفاها، ونودّع معها أكثر من خمسة عقود من صناعة الجمال، فالراحلة زرعت ذاكرتنا قصائد وابداع ادبي ومواقف وطنية، حيث شكّلت عمارة علامة فارقة في الثقافة العراقية، في العاميّة والفصحى. نسألُ الله المغفرة لروحها والصبر لأسرتها الكريمة ومحبيها.”

بدوره قدم وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم برقية نعي برحيل الشاعرة لميعة عباس عمارة، جاء فيها :ببالغ الحزن والأسى ننعى إلى الأوساط الأدبية والثقافية رحيل الشاعرة الكبيرة لميعة عباس عمارة التي تميزت بشاعريتها الشفافة، وعاطفتها الجياشة وحبها العظيم لوطنها وناسها، رغم ابتعادها القسري الطويل عن الوطن، ولقد شكلت صوتاً متفرّداً مع الأصوات الشعرية التي تبنّت موجة الحداثة في المشهد الشعري العراقي.

التعليقات مغلقة.