وفاة رئيس تحرير الآداب اللبنانية .. الكاتب والأديب سماح إدريس

المستقلة/-غيّب الموت مساء أمس الخميس، الكاتب والمترجم والناشر، ورئيس تحرير مجلة “الآداب” اللبنانية سماح إدريس.

وتوفي سماح إدريس البالغ من العمر 60 عاما، بعد أشهر قليلة من إعلان إصابته بالسرطان ومباشرته العلاج، حسب ما ذكرت مواقع إخبارية لبنانية محلية.

سماح، وهو نجل مؤسس “دار الآداب” الراحل سهيل إدريس، له العديد من الكتب منها كتابان في النقد الأدبي، و4 روايات للناشئة، و11 قصة مصورة للأطفال.

وعلاوة على إصدارات الكتب، نشر سماح إدريس عشرات الدراسات والمقالات والكتب المترجمة. كما أنه عضو مؤسس في “حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان” منذ العام 2002.

عُرف إدريس بمواقفه المؤيدة للمقاومة اللبنانية والفلسطينية ودفاعه عنها في وجه “المطبعين” من دول وأنظمة عربية، ولم يتوقف عن ذلك حتى أثناء مرضه، وخلال فترة تلقيه العلاج.

من اعماله

المثقف العربي والسلطة: بحث في روايات التجربة الناصرية

صناعة الهولوكوست: تأملات في استغلال المعاناة اليهودية (بالاشتراك)

الماركسية والدين والاستشراق (ترجمة)

إسرائيل، فلسطين، لبنان: رحلة أميركي يهودي بحثاً عن الحقيقة والعدالة (بالاشتراك – ترجمة)

رئيف خوري وتراث العرب

التعليقات مغلقة.