وسم #مقاطعة_المنتجات_الهندية يجتاح العراق والعالم العربي

المستقلة /- على خطى حملة مقاطعة البضائع الفرنسية، ونصرة لمسلمي آسام في الهند، تصدر وسم مقاطعة المنتجات الهندية الترند العربي، والعراقي، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانطلقت الحملة بعد حادثة تهجير مسلمي ولاية آسام شمال شرقي الهند، والاعتداء عليهم والتنكيل بهم بطرق وحشية، ما أشعل غضبًا عربيًا وإسلاميًا.

يذكر ان حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية التي استمرت لأشهر منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، بسبب دفاع الرئيس إيمانويل ماكرون وسياسيين آخرين عن الرسوم المسيئة للنبي محمد بحجة حرية التعبير، قد نجحت، وأُطلق على إثرها حملات إلكترونية لمقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية، واعترفت باريس آنذاك بمدى تأثير حملات المقاطعة على اقتصاد البلاد.
لهذا يأمل الناشطون أن تنجح حملة مقاطعة المنتجات الهندية، التي تغزو الأسواق العربية والإسلامية، في دعم مسلمي الهند، والتي ستؤثر حتمًا على الاقتصاد الهندي في حال نجاح الحملة،وخاصة ان العمالة الهندية تمثل أكثرية في معظم دول الخليج، ولانجاح هذه الحملة، نشر ناشطون قوائم بأسماء البضائع الهندية والعلامات التجارية و”الباركود” الخاص بها.

التعليقات مغلقة.