وزير الشباب يبحث مع الشركة المنفذة لملعب الحبيبية المشاكل التي تعيق اكمال المشروع

(المستقلة) .. أكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، الخميس، أنه بحث مع الشركة التركية المنفذة لملعب الحبيبية المشاكل التي تعيق إكمال المشروع، معربا عن استعداد الوزارةلإعادة التعاون مع الشركة وأنها تطمح بأن تكون هناك ملاعب كبرة في بغداد.

وقال عبد الحسين عبطان في بيان تلقت (المستقلة) ، نسخة منه إنه “استقبل مدير الشركة التركية المنفذة لمشروع ملعب الحبيبية الأولمبي الذي توقف العمل فيه منذ مدة طويلة”، مبينا أنه “بحث مع مدير الشركة أهم المعوقات التي تحول أمام إكمال المشروع”.

وأضاف عبطان أن “الوزارة تطمح أن تكون هناك عدة ملاعب كبيرة في بغداد، دون الاعتماد على ملعب الشعب الدولي ، وأنها تبدي استعدادها الكامل للتعاون مع الشركة على انجاز هذا المشروع” .
بدوره أكد مدير الشركة التركية “عزمه على العودة مرة أخرى إلى بغداد، واكمال مشروع ملعب الحبيبية بعد توقف دام لمدة عام تقريبا، عقب حادثة خطف العمال الاتراك من الملعب” ، مشيرا إلى أن “الشركة ترغب بالعمل مع وزارة الشباب والرياضة، سيما بعد التعاون الكبير الذي أبداه الوزير مع الشركة والذي يهدف لإكمال المشروع بأسرع وقت ممكن” .

يذكر أن الشركة التركية توقفت عن العمل في مشروع ملعب الحبيبية بعد حادثة اختطاف، 18 عاملا تركيا ومن ثم اطلاق سراحهم بعد ثلاثة أسابيع.

اترك رد