وزير الشباب: الاتهامات الموجهة ضدي لا تستند إلى الصيغ القانونية

بغداد(ابيا)…  اعتبر وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، الثلاثاء، أن قرار استجوابه من قبل مجلس النواب “سياسي”، مشيراً إلى أن الاتهامات التي وجهت إليه لا تستند إلى الصيغ القانونية،  فيما دعا لاستنفار الجهود لإكمال مدينة البصرة الرياضية لاستضافة خليجي 22.

وقال جاسم محمد جعفر خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الوزارة، وحضرته “ابيا”، إن “الإتهامات الموجهة إلي من قبل البرلمان لا تستند إلى الصيغ القانونية ولم تأت ضمن إطار الدستور”، معتبرا أن “قضية الاستجواب جاءت بدوافع سياسية رغم ان الوزارة تؤيد الاستجواب شرط ان يكون ضمن القانون”.

وأضاف جعفر أن “مشروع المدينة الرياضة الذي يدور حوله الاستجواب خاضع لجهات رقابية عديدة تقوم بزيارات ميدانية بين مدة وأخرى، فضلا عن مراقبة الوزارة لسير العمل عبر اعتمادها على مكاتب استشارية وأكاديميين ومكتب المفتش العام وديوان الرقابة المالية”.

وتناول المؤتمر محاور عديدة منها مؤازرة المنتخب الوطني والشد من أزر اللاعبين في مباراتهم أمام المنتخب البحريني والتأهل للمباراة النهائية ومعانقة اللقب الخليجي وجلب الكأس هدية للشعب العراقي الذي هو أحوج للفرحة بالإنجاز، فيما أكد جعفر أن “هناك مبادرة لتخصيص طائرة لنقل الجمهور العراقي إلى البحرين لكنها مرهونة بإجراءات وزارتي الخارجية والنقل”.

ومن المحاور الأخرى التي تضمنها المؤتمر ما يتعلق بالمدينة الرياضية في البصرة وما وصلت إليه من نسب الإنجاز التي شارف أكثر مفاصلها على الانتهاء، حيث ستكون جاهزة للافتتاح في الموعد المحدد خلال شهر آذار المقبل، كما تخللت المؤتمر خطوات العمل في المدينة الرياضية وما رافقها من مصاعب وتلكؤات حتى وصلت لمراحلها النهائية.

وتعهد جعفر أن “تكون المدينة جاهزة لاستقبال لجنة التفتيش خلال شهر أيار المقبل لإقرار ما إذا كانت المدينة باستطاعتها استضافة خليجي 22 عام 2015.

وكان مجلس النواب استجوب وزير الشباب والرياضة غيابياً من قبل النائب بهاء الأعرجي خلال الجلسة التي عقدت، امس الاثنين، فيما هدد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بإقالة وزير الشباب والرياضة في حال عدم حضوره الاستجواب بعد انتهاء المهلة المحددة بأسبوع واحد.

واعتبر وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر ان قرار الاستجواب الغيابي حديث سياسي ووصف التهديد بإقالته بـ”غير الدستوري”.

اترك رد