وزير الداخلية الألماني: الإسلام لا ينتمي إلى بلدنا

(المستقلة)..قال وزير الداخلية الألماني، هورست سيهوفر، في مقابلة نشرت، أن الإسلام “لا ينتمي إلى المانيا”، ما يطلق مجددا الجدل بشأن مكانة الإسلام في المجتمع الألماني.

وقال سيهوفر، وهو زعيم الحزب المحافظ “الاتحاد الاجتماعي المسيحي” المتحالف مع المستشارة أنجيلا ميركل: “لا. الإسلام لا ينتمي إلى المانيا، المانيا طابعها مسيحي، يوم الأحد عطلة، أيام العطل مسيحية وأعياد الفصح وعيد الميلاد جزء منها”.

وأضاف، في المقابلة التي نقلتها فرانس برس مع صحيفة “بيلد” الألمانية: “لكن المسلمين الذي يعيشون عندنا ينتمون بالتأكيد إلى المانيا. هذا لا يعني بطبيعة الحال أن نتخلى عن تقاليدنا وأعرافنا لاعتبارات خاطئة”.

 

المصدر: سكاي نيوز عربية

اترك رد