وزير الثقافة يؤكد ضرورة قيام شركات السياحة في المساهمة بجذب السياح للداخل

 

(المستقلة)..أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي على ضرورة ان تقوم الشركات  السياحية بدورها في تنشيط السياحة وجذب السياح الى داخل البلد وليس فقط تنشيط السياحة الى الخارج لأن ذلك يستنزف الاقتصاد الوطني.

وبحث راوندوزي عند استقباله رئيس اتحاد السياحة سداد المطيري وبعض اعضاء الاتحاد السبل الكفيلة بتنشيط السياحة باعتبارها موردا مهما يساهم في تعضيد الاقتصاد الوطني في بلد مثل العراق لديه من مقومات سياحية مهمة.

واشار رواندزي إلى ضرورة تجسير العلاقة بين الاتحادات السياحية في بغداد ومثيلاتها في كردستان العراق والمحافظات الأخرى حيث مازال البعض لديه الهواجس في هيمنة المركز على عمل المحافظات أو كردستان .

وبيَن ان بعض هذه الهواجس لها مبرراتها ولكن بعض المخاوف ليس لها مبرر ووهمية وعلى الأتحادات في المركز ان تزيل تلك المخاوف والعمل بما ينسجم مع النظام الجديد في العراق لتنظيم العلاقة بين هذه الأطراف.

، كما أوضح الوزير إن سعي البعض في المحافظات او الأقليم بعزل نفسه عن المؤسسات المماثلة في المركز ليس صحيحا بل يجب العمل ضمن الرؤيا الجديدة للدولة والدستور.

واشار الى ان تجربة النافذة الواحدة مهمة للعمل على تطوير السياحة وتجاوز العقبات ونتمنى العمل بها ولكن الأمر يتعلق بوزارات أخرى ذات العلاقة.

كما تطرق الوزير إلى أهمية القطاع الخاص في السياحة وقدرته على النهوض بهذا القطاع من خلال التعاون مع هيئة السياحة من خلال تذليل العقبات وحل ألاشكالات بين الطرفين خصوصا تلك التي تقع ضمن صلاحيات الوزارة وكل شيء يمكن أن يجد طريقه للحل من خلال الحوار البناء مشيرا إلى وجود الكثير من القوانين التي يجب الركون إليها.

وأكد  ضرورة ان ترعى وزارة الثقافة والسياحة والآثار الجميع، مشيرا إلى أن الواجب يتطلب أن ترعى الوزارة مصالح المستثمرين وكذلك مصالح الدولة فهي بمثابة الحامي لحقوق الطرفين وعليه يجب مراعاة حقوق وامتيازات الأخرين وتجاوز الاشكالات من خلال الحوار فبعض القضايا بحاجة إلى جهد كبير.

وطلب وزير الثقافة من رئيس الاتحاد ان يقدموا مقترحاتهم ورؤاهم بتقرير مفصل ليتم تدارسها وتنظيم العلاقة بين هيئة السباحة والاتحاد.

من جانبه قدم رئيس اتحاد السياحة سداد المطيري شرحا مفصلا عن الاتحاد وعمله والمراحل التي قطعها منذ التأسيس وكذلك لمجمل سعي الاتحاد للتعاون مع هيئة السياحة لتنشيط القطاع السياحي، وبين وجهة نظره لألية العمل والعلاقة التي يجب ان تسود بين الاتحاد والهيئة وملاحظاتهم حول بعض الاشكالات القائمة وكيفية تطوير العلاقة بين الاتحاد في المركز ومثيلاتها في اقليم كردستان.

واشار المطيري الى ان دولا كثيرة تعتمد في نظامها لمنح الاجازات على الاتحادات السياحية وتم التطرق ايضا خلال اللقاء على ضرورة ان تكون هنالك خطة لمنح الاجازات وتحديدها بسقف معين سنويا من  خلال التعاون بين هيئة السياحة والاتحاد

قد يعجبك ايضا

اترك رد