وزيرة الهجرة: أولوياتنا إغلاق ملف النزوح

المستقلة/- اجتمعت وزيرة الهجرة والمهجرين، السيدة إيفان فائق جابرو مع محافظ نينوى نجم عبدالله الجبوري، ورئيس ديوان الوقف السني، سعد كمبش في نينوى، لبحث إنهاء ملف النازحين في مخيم “الجدعة 5” واعادتهم الى ديارهم بشكل طوعي .

وعقد الاجتماع بمقر قيادة عمليات شرطة نينوى، بحضور قائد شرطة المحافظة، اللواء ليث خليل الحمداني، ومدير الاستخبارات المشتركة، اللواء الركن، عبد الخالق الخيكاني.

وركز الاجتماع على ضرورة إعادة النازحين في مخيم “الجدعة 5” جنوبي الموصل بصورة طوعية وآمنة إلى مناطقهم الأصلية، وإغلاق ملف النزوح.

وقالت جابرو اثناء الاجتماع : منذ استيزارنا بهذه الحكومة، كان اهتمامنا الأبرز، هو حل ملف أزمة النزوح وإنهائه بصورة مميزة.

وأضافت، أمس أغلقنا آخر مخيم للنازحين في محافظة الأنبار، وهو مخيم عامرية الفلوجة، وأصبحت الأنبار من دون مخيمات للنازحين.

وأكدت جابرو أن، الهدف من اجتماع اليوم، هو إعادة النازحين بمخيم “الجدعة 5” في الموصل إلى ديارهم طوعيا ؛ لأنه آخر مخيم للنازحين في محافظة نينوى لم يغلق بعد، وبإغلاقه نكون قد وصلنا إلى إغلاق آخر مخيمات النارحين في نينوى بعد شهور من العمل والجهد لحل هذا الملف.

وأشادت بالتعاون الذي لمسته الوزارة من قبل ديوان الوقف السني بشخص رئيس الوقف، الدكتور سعد كمبش، قائلة: إن هذا التعاون لمسناه بشكل واضح في ملف النازحين بمحافظة ديالى، فقد ساعدنا الوقف في استقبال النازحين في الجوامع وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم.

وتابعت جابرو: ان إغلاق ملف النازحين في المخيمات، يعد إنجازا مهما تم تحقيقه؛ لأنه استمر لمدة طويلة، استغرقت 7 آعوام، وأخذنا على عاتقنا حل الملف، وفعلنا ذلك بغضون عام فقط.

التعليقات مغلقة.