وزيرة الخارجية الإيطالية تدعو المصريين إلى التهدئة والحوار السلمي وتحقيق المصالحة الوطنية

بالتعاون مع وكالة (أَيْ. جي. آي ـAgi ) الإيطالية للصحافة / روما / ..أعربت وزيرة الخارجية الإيطالية إيمّا بونينو عن القلق الشديد إزاء “أحداث العنف والترهيب ضد الشعب ومؤسسات الدولة العامة”.

وقالت خلال حديث في مقر الوزارة في العاصمة الإيطالية روما، اليوم “ينبغي البدء بمرحلة جديدة في مصر. مرحلة من الحوار والمصالحة الوطنية باعتبارهما نهجاً وحيداً لتجاوز الإختلافات”.

وطالبت الوزيرة الإيطالية أيضاً بضمان المعاملة التي تفرضها قواعد دولة القانون للرئيس المخلوع محمد مرسي. وذكرت أنها تتابع بشكل مستمر تطورات الوضع في مصر ووجهت نداءً قالت فيه “أدعو جميع مسؤولي المؤسسات والسياسيين المصريين الفاعلين، ومنظمات المجتمع المدني بقوة إلى الإسهام سواء باللغة المستخدمة أو بالسلوك العملي في الدفع نحو التهدئة والإستقرار لمصر”.

كما طالبت رئيسة الدبلوماسية الإيطالية بـ “إيقاف الإعتقالات التعسفية للقادة السياسيين وللصحفيين” في مصر. وأوضحت أنّ “ما تحتاج إليه مصر اليوم ليس المزيد من التوترات والصراعات في الساحات، بل العودة الفورية إلى الإستقرار وإلى أجواء الحوار وللمواجهة السلمية بين جميع الأطراف”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد